Slide showأخبار أيرلندا

88 شخصًا لقوا حتفهم في مراكز اللجوء المباشر منذ إنشائها

Advertisements

 

كشفت أحدث التقارير الصادرة مؤخرا أن ما يقرب من 90 شخصًا لقوا حتفهم أثناء وجودهم في مراكز اللجوء مباشر منذ إنشائها.

وتظهر الأرقام الجديدة الصادرة عن خدمة الحماية الدولية IPAS أنه حتى 1 / 7 / 2021، توفي 88 شخصًا في مرافق اللجوء المباشر، منهم 59 من الذكور و25 من الإناث.

وعلى مستوى المقاطعات، توفي 16 من المقيمين في مراكز اللجوء المباشر في كورك منذ عام 2002 بينما توفي 34 شخصًا آخر في دبلن.

ووفقا للفئة العمرية، توفي 15 طفلاً دون سن 3 سنوات منذ عام 2002،  و 3 أطفال آخرين تتراوح أعمارهم بين 3 و 12 عامًا، وتوفي 4 أطفال تتراوح أعمارهم بين 13 و 17 عامًا ،  7 تتراوح أعمارهم بين 18 و 25 عامًا.

وكانت أعلى نسبة وفاة في الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 26-40 ، بـ 30 شخصًا،  و40-55 بواقع 22 شخصًا.

أما من ناحية الجنسية، توفي ما مجموعه 20 فردًا من الجنسية النيجيرية في مراكز اللجوء المباشر، 8 أشخاص من باكستان ،7 من جورجيا ،6 من زيمبابوي ،5 من جمهورية الكونغو الديمقراطية.

وقد شملت أسباب الوفاة: السرطان 13 شخصا، أمراض الدورة الدموية 18 شخصا، الجهاز التنفسي 7 أشخاص.

وبلغ عدد الوفيات الناجمة عن الحوادث أو التسمم أو العنف 13 وفاة، 4 منها مات فيها الشخص منتحراً.

كما توفي 4 أطفال بسبب متلازمة الموت المفاجئ للرضع.

هذا وقالت IPAS إن العدد الإجمالي المقدر لمقدمي طلبات الحماية الدولية الذين تم استيعابهم منذ عام 2002 كان 68,000 طلب.

وأوضحت الخدمة أنه لا يوجد التزام قانوني على أي فرد أو منظمة لإخطار IPAS بوفاة مقيم حالي أو سابق في مراكز اللجوء المباشر، مما قد يعني أن هذه الأرقام قد تكون أقل من الواقع، إلا أنها أضافت أن هناك بروتوكولات سارية للإخطار بحدوث وفاة في تلك المراكز.

 

المصدر: Irish Examiner

 

Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: