Без рубрикиأخبار أيرلندا

واحد من كل ستة طلاب يعيشون في مناطق ذات خدمة إنترنت رديئة

Advertisements

 

 

كشفت أحدث الدراسات التي أجريت مؤخرا أن واحدًا من كل ستة طلاب يعيش في مناطق ذات تغطية ضعيفة للإنترنت، مما أدى إلى دعوات لسلطات التعليم العالي لإعطاء الأولوية للوصول إلى مرافق الحرم الجامعي لمن لديهم اتصال ضعيف بالإنترنت.

ووفقا للدراسة، أدى التحول الطارئ إلى التدريس عبر الإنترنت بسبب جائحة كورونا إلى جعل الغالبية العظمى من الطلاب يتعلمون من المنزل.

وكان قد تم الإعلان عن حزمة تمويل بقيمة 15 مليون يورو للمساعدة في التعلم عبر الإنترنت لمساعدة الطلاب ذوي الدخل المنخفض على الوصول إلى أجهزة الكمبيوتر المحمولة والأجهزة اللوحية والاتصال بالإنترنت.

وفيما يتعلق بإمكانية الوصول إلى الإنترنت في المناطق المختلفة، قالت الدراسة إن الفجوة بين الريف والحضر كانت واضحة، وأنه من بين 167،576 طالبًا شملتهم الدراسة، كان هناك 16462 (9.8٪) طالب في مناطق ذات تغطية نطاق عريض منخفضة، 6008 (3.6٪) في مناطق ذات تغطية منخفضة للغاية، 2801 (1.7٪) يعانون من الحد الأدنى من التغطية، و 2598 (1.6٪) في مناطق لا توجد بها تغطية للنطاق العريض عالي السرعة. وبالتالي فإن 16.6٪ من الطلاب (27869) كانوا معرضين لخطر ضعف الوصول إلى النطاق العريض أثناء قيود الإغلاق.

هذا وأشارت الدراسة إلى أن الطلاب الجامعيين وطلاب الدوام الكامل هم أكثر عرضة لمواجهة مشكلات الوصول إلى الإنترنت مقارنة بطلاب الدراسات العليا وطلاب الدوام الجزئي على التوالي.

 

المصدر: Irish Examiner

 

 

Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
محتوى محمي بحقوق الطبع والنشر
%d مدونون معجبون بهذه: