Slide showأخبار أيرلندا

مجلس الوزراء يتلقى تحذيرات حول نفاد السكن المحتمل لطالبي اللجوء

Advertisements

 

تلقى مجلس الوزراء تحذيرات حول النقص الحاد في الإسكان المخصص لطالبي اللجوء، مع تأكيد على ضرورة معالجة هذه القضية قبل نهاية الأسبوع.

وقام وزير الاندماج، روديريك أوغورمان، بإطلاع الحكومة على الوضع الطارئ.

وأفاد المتحدث باسم الوزير أن أيرلندا تستضيف حاليًا أكثر من 100 ألف شخص، من بينهم الفارين من أوكرانيا وطالبي الحماية الدولية.

ويشمل هذا العدد أكثر من 74 ألف شخص أوكراني يطلبون السكن من الدولة، وأكثر من 25,500 ألف من طالبي الحماية الدولية (IPAs) الموجودين حاليًا في سكن خدمة الحماية الدولية.

وأضاف المتحدث في الأشهر الأخيرة، أصبح من الصعب بشكل متزايد فتح سكن جديد لطالبي الحماية الدولية، وخاصة المتقدمين من الذكور”.

كما قال نتيجة لذلك، تواجه الوزارة احتمال حقيقي لنقص في السكن في الأيام المقبلة. والمسؤولون يواصلون العمل على استغلال السكن المتاح بأقصى طاقة.

وهناك وجهة نظر داخل الائتلاف الحاكم تؤكد على ضرورة العثور على سكن إضافي بسرعة.

ومن المتوقع أن تتقدم خطط لإجراء تغييرات أوسع في نظام الإسكان للاجئين وطالبي اللجوء إلى الحكومة قبل عيد الميلاد.

وأكد نائب رئيس الوزراء وزعيم حزب فيانا فايل، مايكل مارتن، أن الحكومة “تدرك تمامًا الضغط” على النظام.

وخلال حديثه للصحفيين في مؤتمر حكومي بريطاني أيرلندي مشترك في دار فارملي بدبلن، قال مارتن إن الواقع هو “أن الأعداد قد ازدادت ليس فقط في أيرلندا ولكن في جميع أنحاء أوروبا”.

وأشار إلى أن الوزير أوغورمان “نصح بالنظر في تدابير لضمان عدم وقوعنا في هذا الوضع الأسبوع المقبل”.

وأضاف أن “هناك تحديات” وأن الواقع هو “أن علينا إيجاد السكن للتعامل مع ذلك”.

وعند سؤاله عما سيحدث إذا لم يتم العثور على هذا السكن الإضافي، قال إن “لدينا مواقف مماثلة العام الماضي” قبل أن يعترف مرة أخرى بالمخاوف.

 

المصدر: RTÉ

 

A Zeno.FM Station
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

يرجى السماح بعرض الإعلانات

يرجى السماح بعرض الإعلانات على موقعنا الإلكتروني يبدو أنك تستخدم أداة لحظر الإعلانات. نحن نعتمد على الإعلانات كمصدر تمويل لموقعنا الإلكتروني.