Slide showأخبار أوروبا

طالبان تحذر زعماء العالم من أن الأمن العالمي سيتأثر إذا استمرت العقوبات على نظامهم

Advertisements

 

 

حذرت حكومة طالبان الأفغانية الجديدة المبعوثين الأمريكيين والأوروبيين من أن استمرار محاولات الضغط عليهم من خلال العقوبات سيقوض الأمن ويمكن أن يؤدي إلى موجة من اللاجئين.

وقال القائم بأعمال وزير الخارجية أمير خان متقي أن إضعاف الحكومة الأفغانية ليس في مصلحة أحد وأن آثاره السلبية ستؤثر بشكل مباشر على العالم في مجالات الأمن والهجرة.

وحث متقي دول العالم على إنهاء العقوبات القائمة والسماح للبنوك بالعمل بشكل طبيعي.

وكانت واشنطن والاتحاد الأوروبي قد أعلنا استعدادهما لدعم المبادرات الإنسانية في أفغانستان، إلا أنهما قلقان من تقديم الدعم المباشر لطالبان دون ضمانات باحترامها لحقوق الإنسان، ولا سيما حقوق المرأة.

كذلك تعهد الاتحاد الأوروبي بتقديم مليار يورو كمساعدات، لكن رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين شددت على أنه سيتم استخدام تلك المساعدات لمساعدة جيران أفغانستان أو تقديم دعم مباشر للشعب الأفغاني، متجاوزًا حكومة طالبان.

وكانت حركة طالبان قد أعلنت في وقت سابق أنها لن تشكل أي تهديد لحقوق المدنيين، وحثت موظفي الحكومة بمن فيهم بعض النساء على العودة إلى وظائفهم، ومع ذلك فلم يُسمح للفتيات بالعودة إلى المدارس الثانوية عندما بدأ الفصل الدراسي الجديد، واشتكت العديد من النساء من إجبارهن على ترك وظائفهن في العديد من المجالات مثل الصحافة؛ فيما استؤنفت العقوبات القاسية بحق المجرمين المزعومين، وشهدت عدة مناطق حالات إعدام علني وتطبيق لعقوبة الجلد.

 

المصدر: The Journal

 

Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: