Slide showأخبار أيرلندا

اختبار جديد يتنبأ بانتشار أو عودة سرطان الجلد

Advertisements

 

تمكن العلماء من جامعة نيوكاسل من تطوير اختبار جديد يمكنه التنبؤ بدرجة عالية من الدقة بانتشار أو عودة الميلانوما ، وهو أكثر أشكال سرطان الجلد فتكًا.

وقالت البروفيسور بيني لوفات، التي قادت الفريق البحثي في تطوير ذلك الاختبار، أنه سيساعد الأطباء على تحديد المرضى منخفضي الخطورة الذين تم تشخيص إصابتهم بسرطان الجلد الميلانوما في مراحله المبكرة، ومن ثم تقليل عدد مواعيد المتابعة لهؤلاء، مما يوفر الوقت والمال.

ويتم إجراء هذا الاختبار، المعروف باسم AMBLor ، عن طريق خزعة من الورم الأولي عند إزالته ومن خلاله يتم تحديد المرضى المعرضين لخطر منخفض لتكرار الإصابة بالسرطان أو انتشاره.

يذكر أن هناك ما يقرب من 1,100 شخص يتم تشخيص إصابتهم بالميلانوما سنويًا في أيرلندا ، مما يؤدي إلى وفاة 160 شخصًا.

وعلى مدى السنوات الأخيرة، أصبح الميلانوما أكثر شيوعًا في أيرلندا، وترجح إدارة الخدمات الصحية أن هذا ناتج عن زيادة التعرض لأشعة الشمس الشديدة أثناء قضاء عطلة في الخارج.

هذا ومن جانبها رحبت جمعية السرطان الأيرلندية بالبحث الجديد، على أمل أن يساعد هذا الاختبار في تحديد علامات تشخيص جديدة للميلانوما.

يرجى العلم أن جمعية السرطان الأيرلندية توفر خدمات الدعم المجاني من خلال   cancer.ie أو خط الدعم المجاني 700 200 1800 .

 

المصدر: The Journal

 

Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: