Slide showأخبار أيرلندا

وزيرة العدل تندد بمشاهد الاحتجاجات ضد «اللاجئين»

Advertisements

 

استنكرت وزيرة العدل هيلين ماكنتي مشاهد الاحتجاجات المناهضة للاجئين في باليبراك وتدمير مبنى قيل انه سيتم استخدامه لاستيعاب «طالبي الحماية الدولية».

وكانت الشرطة قد حضرت إلى موقع الأحداث وقامت بإغلاق الطرق المؤدية إلى القرية مساء الثلاثاء، كما أفادت أنباء ان المبنى لن يتم نقل طالبي اللجوء إليه وأن مجلس مقاطعة دون لوغاير راث داون يقوم بتجديده لإيواء اللاجئين الأوكرانيين.

وقال شهود عيان إنه تم إلقاء بيض وحجارة وصواريخ على المبنى على مدار اليوم، كما توجه العديد من نشطاء اليمين المتطرف إلى المنطقة للاحتجاج. 

وقد نددت ماكنتي بالاحتجاجات، وقالت ان المحتجين لا يمثلون الغالبية العظمى في هذا البلد.

وشددت ماكنتي على ان ما حدث لن يمر دون عقاب وان الشرطة تتابع الأمر و تم توجيه عدد من التهم.

وبسؤال الوزيرة عما ورد من أنه قد تم إطلاق الألعاب النارية باتجاه المبنى في حضور قوات الشرطة وأنهم لم يتدخلوا لمنع ذلك، قالت ان الشرطة تستجيب بسرعة كبيرة للأحداث وأنهم على رأس ما يحدث ولكن من الصعب للغاية التنبؤ بالمكان الذي قد يظهر فيه المحتجون ولا ما قد يفعلوه، وأضافت ان الشرطة تتبع نهجا يعتمد على التصرف خطوة بخطوة.

هذا ومن جانبه أكد متحدث باسم الشرطة أنه لم يتم إجراء أي اعتقالات حتى الآن على خلفية الاحتجاجات.

 

المصدر: Dublin Live

 

A Zeno.FM Station
زر الذهاب إلى الأعلى

يرجى السماح بعرض الإعلانات

يرجى السماح بعرض الإعلانات على موقعنا الإلكتروني يبدو أنك تستخدم أداة لحظر الإعلانات. نحن نعتمد على الإعلانات كمصدر تمويل لموقعنا الإلكتروني.