Без рубрикиأخبار أيرلندا

تقرير جديد يؤكد أن أكثر من 25٪ من الذين يعيشون في فقر في أيرلندا هم من الأطفال

Advertisements

 

 

كشفت أحدث التقارير الصادرة مؤخرا عن منظمة العدالة الاجتماعية أن أكثر من واحد من بين كل أربعة أشخاص يعيشون في فقر في أيرلندا هو طفل، وان هناك حوالي ما مجموعه    190,000 طفل يعيشون في أسر إيرلندية يعانون من الفقر.

Advertisements

ووفقًا للبيانات الصادرة عن مكتب الإحصائيات المركزي ومعهد البحوث الاقتصادية والاجتماعية في عام 2019 ، تم حساب خط الفقر على أنه 60 ٪ من متوسط ​​الدخل ،أي 275.73 يورو في الأسبوع، ثم ارتفع هذا المبلغ الآن إلى 286.48 يورو للفرد الواحد.

كذلك جاء في التقرير أن أكثر من 15٪ من الفقراء في أيرلندا لديهم عمل.

وقد وصفت المنظمة تلك الأرقام بأنها فاضحة ومثيرة للقلق، وأنها من المرجح أن ترتفع في المستقبل القريب بسبب أزمة الوباء.

وأضافت المنظمة أن حلول مشكلة الفقر تتوقف على قضايا مثل معدلات رعاية البالغين الملائمة ومعدلات الأجور اللائقة وظروف الآباء العاملين وإعانات الأطفال.

من جانبه قال المدير التنفيذي للمنظمة، شون هيلي أن هذا الوضع الفاضح مستمر على الرغم من انخفاض معدلات الفقر في الخمس السنوات الأخيرة بنحو 3٪، مضيفا إنه في حين أن أي خفض في مستويات الفقر أمر مرحب به، فإن فشل الحكومة في رفع معدلات الرعاية الاجتماعية الأساسية في الميزانيتين الأخيرتين قد يتسبب في ضياع ذلك التقدم.

كذلك حذرت ميشيل مورفي ، محللة الأبحاث والسياسات في منظمة العدالة الاجتماعية ، أن التكلفة السنوية لعواقب الفقر على أيرلندا تقارب 4.5 مليار يورو، وأضافت أن 1 يورو من كل 20 يورو تجمعها الدولة من الضرائب والتأمين الاجتماعي والرسوم يتم تخصيصها من قبل الدولة للتعويض عن الطريقة التي يضر بها الفقر بحياة الناس.

هذا وأشارت مورفي إلى أن الأشخاص ذوي الدخل المنخفض هم الأكثر عرضة للمعاناة من أمراض مزمنة وأن الأطفال الذين يعيشون في فقر لديهم نتائج تعليمية أقل.

للاطلاع على التقرير كاملا، يرجى التفضل بزيارة موقع منظمة العدالة الاجتماعية، من هنا.

https://www.socialjustice.ie/sites/default/files/attach/publication/6489/2021-04-22-povertyfocusapril2021final.pdf?cs=true 

 

المصدر: Irish Examiner

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
محتوى محمي بحقوق الطبع والنشر