Slide showأخبار أوروبا

بريطانيا تتجه لوقف الشق الخاص بـ “أيرلندا الشمالية” في اتفاقية بريكست

Advertisements

 

قالت وزيرة الخارجية البريطانية ليز تروس إنها طلبت من المسؤولين في بلادها الانتقال إلى المرحلة التالية من الاستعدادات لوقف العمل بالشق الخاص بأيرلندا الشمالية من اتفاقية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (بريكست)، في خطوة من شأنها أن تؤجج التوترات مع التكتل، حسبما أفادت وكالة بلومبرج للأنباء.

ونقلت وكالة بلومبرج عن مصدر مطلع، اشترط عدم الكشف عن هويته، القول إن تروس أعطت هذه التعليمات بسبب الإحباط من تعثر المحادثات الجارية مع الاتحاد الأوروبي بشأن مستقبل أيرلندا الشمالية. 

غير أن المصدر ذكر أن من المستبعد للغاية أن تجمد بريطانيا الاتفاق على المدى القصير.

وذكرت بلومبرج أن هذه الخطوة تعكس التباين بين موقفي لندن والاتحاد الأوروبي بشأن التبادل التجاري بين أيرلندا الشمالية وبريطانيا بعد خروج الأخيرة من عضوية التكتل، بالرغم من التعاون الوثيق بين الجانبين فيما يخص الصراع في أوكرانيا.

وتقول الحكومة البريطانية إن اتفاق بريكست يضر بأيرلندا الشمالية، وتطالب بإجراء إصلاحات على الشق الخاص بالإقليم، فيما يرى الاتحاد الأوروبي أنه يطبق بنود الاتفاقية التي وقعت عليها بريطانيا بمحض إرادتها.

وسوف يمثل تجميد البروتوكول الخاص بأيرلندا الشمالية وفق آلية البند 16 من الاتفاقية، والتي تسمح لكلا الطرفين بالانسحاب من الأجزاء التي يرى أنها تعرضه لأضرار اجتماعية أو اقتصادية، تصعيدا خطيرا من بريطانيا. 

وكان الاتحاد الأوروبي ألمح في وقت سابق إلى أنه سوف يفرض رسوما جمركية ردا على بريطانيا إذا ما أقدمت على هذه الخطوة.

 

المصدر: وكالات

 

Advertisements
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: