Slide showسياحة وسفر

الدليل الكامل للسياحة في إسبانيا والبرتغال هذا العام

Advertisements

 

من المتوقع أن يقوم آلاف المسافرين من أيرلندا خلال الأشهر المقبلة برحلات سياحية دولية بعد قيود السفر الطويلة طوال عامي 2020 و 2021.

وتوقع خبراء السفر عودة كاملة للسفر مع اقتراب أشهر الصيف ووصول معدلات التطعيم إلى مستويات عالية.

وفيما يلي مجموعة من قواعد السفر والقيود المفروضة في اثنتين من أكثر وجهات السفر شعبية، إسبانيا والبرتغال.

إسبانيا:

لايزال ينبغي على المسافرين إلى إسبانيا إجراء اختبار الكشف عن الإصابة بفيروس كورونا قبل التوجه إلى أي منطقة إسبانية، على الرغم من أن هذا قد يتغير مع اقتراب أشهر الصيف. بالإضافة إلى ملء نموذج تحديد موقع الركاب.  

علاوة على ذلك، بمجرد الحصول على شهادة كوفيد الرقمية الأوروبية، لن يخضع الشخص لأي حجر صحي عند الوصول، مع العلم أن كل شهادة سيكون لها فترة صلاحية، حيث تمتد فترة صلاحية شهادات التطعيم لتسعة أشهر، وشهادات التعافي لستة أشهر.

وتختلف القيود حسب المنطقة التي يتم السفر إليها في الوقت الحالي، حيث تخضع جزر البليار ، والتي تشمل مايوركا ، مينوركا ، إيبيزا ، وفورمينتيرا ،  لقيود المستوى الثالث، وكذلك جزر الكناري الأخرى بما في ذلك جران كناريا ، لانزاروت ، فويرتيفنتورا ، لا بالما ، ولا جراسيوزا.

وتشمل القيود عمل الشواطئ بسعة 50٪ فقط واستمرار عمل المطاعم حتى الساعة 1:00 صباحًا، والالتقاء في مجموعة من ستة أشخاص كحد أقصى.

في الوقت نفسه، تم وضع تينيريفي في جزر الكناري مؤخرًا ضمن مجموعة القواعد الأكثر صرامة التي تخضع لقواعد المستوى الرابع والتي تتضمن حظر التجول في منتصف الليل للحانات والمطاعم، وعمل وسائل النقل العام بسعة 75٪، و سعة النوادي الليلية بنسبة 25 ٪ ، مع ضرورة إظهار شهادات كوفيد لدخول بعض الأماكن الداخلية.

 

البرتغال:

ينبغي على المسافرين إلى البرتغال ملء نموذج تحديد موقع الركاب وتقديم نتيجة اختبار كورونا سلبية حتى لو كان الشخص قد تلقى تطعيمه بالكامل.

ومع ذلك، تعفى الفئات التالية من متطلبات تقديم نتيجة الاختبار السلبية:

 حاملو شهادة كوفيد الرقمية الأوروبية.

 الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 12 عامًا.

 العمال الأساسيون (الذين تحددهم البرتغال على أنهم عمال في خدمات النقل والطوارئ والأمن)

 العمال عبر الحدود (يعملون في حدود 30 كيلو متر من حدود البرتغال)

كذلك ينبغي ارتداء الكمامات في الأماكن المغلقة وفي وسائل النقل العام.

علاوة على ذلك ينبغي إبراز شهادات كوفيد لمعظم المناطق السياحية والمطاعم والفعاليات الثقافية وصالات الألعاب الرياضية.

وفي حال لم يكن الفرد قد تلقى الجرعة التعزيزية للقاح، فسيحتاج إلى شهادة تعافى أو اختبار سلبي للدخول إلى الحانات والنوادي والفعاليات الكبرى.

هذا وينبغي بصفة عامة الحفاظ على التباعد الاجتماعي في الأماكن المزدحمة وغسل اليدين والتعقيم المتكرر.

 

المصدر: Irish Mirror

 

Advertisements
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: