Slide showأخبار أيرلندا

منظمة العدالة الاجتماعية تحذر من أن البطالة في فترة ما بعد الجائحة قد تتجاوز مستويات الركود

Advertisements

 

 

حذرت منظمة العدالة الاجتماعية في أيرلندا من أن البطالة في فترة ما بعد الجائحة قد تتجاوز مستويات الركود، حيث تتوقع المنظمة أن يكون أكثر من 390.000 شخص، أو 16.1 ٪ من العاملين، عاطلين عن العمل بعد الوباء، وهو أعلى معدل بطالة منذ عام 1986.

وقالت المنظمة أنه وفقا لبيانات مكتب الإحصائيات المركزي فإن أكثر من 1.2 مليون عامل قد تأثروا بجائحة كورونا، ولا يتوقع عودة ربعهم تقريبًا إلى وظائفهم السابقة عند رفع القيود.

وحذرت المنظمة من حدوث انفجار في بطالة الشباب تحديدا حيث أن ما يقرب من 112000 ممن لن يعودوا إلى وظائفهم السابقة تتراوح أعمارهم بين 15 و 34 عامًا.

كذلك أوضحت المنظمة أنه على الرغم من أن الرجال أكثر تأثراً بالجائحة من النساء في سوق العمل، إلا أنه من المتوقع أن تواجه النساء صعوبة أكبر في العودة للعمل.

و تتوقع المنظمة أن معدل البطالة في دبلن سيرتفع إلى 21 ٪ ، أي ما يقرب من 350 ٪ فوق مستويات ما قبل الوباء ، في حين أن المعدلات في جميع المناطق الأخرى من المرجح أن تتضاعف.

هذا وتدعو المنظمة الحكومة إلى تعزيز مهارات العاطلين عن العمل والمعرضين لخطر الاستغناء عنهم كعمالة من أجل تحسين إمكانيات عملهم، وكذلك معالجة العقبات التي تواجه النساء إزاء عودتهن إلى العمل.

 

المصدر: Breaking News

 

 

Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: