تقارير

تعرف على عيد القديس باتريك في آيرلندا والعالم

Advertisements

 

لعل أغلبنا اليوم لاحظ تغيير الصورة الرئيسية لموقع محرك البحث جوجل Google إلى صور ورموز وكتابات تدل على الاحتفال بعيد القديس باتريك.

والأكثر من هذا لمن لديهم أطفال في آيرلندا كانوا قد لاحظوا أن يوم الأربعاء الموافق ١٧ من مارس / آذار هو عطلة رسمية والتي تعرف اصطلاحا بـ Bank Holiday

نعم هي عطلة ومناسبة عيد شعبي وطني أيرلندي بحت وهو في الأساس عيد ديني فلوكلوري وعليه ماركة مسجلة لإيرلندا. 

 

في السطور التالية سنتعرف على اساس هذا العيد وقصته ومن هو القديس باتريك وكيف انتشر في دول العالم الأخرى. 

 في الأصل كان يحتفل بعيد القديس باتريك بسبب وفاة القديس باتريك، الذي يعتبر (دينيا) شفيع أيرلندا. 

تاريخيا فقد رصد انه قد تطورت العطلة إلى احتفال بالثقافة الأيرلندية من خلال المسيرات والأطعمة الخاصة والموسيقى والرقص والشرب والتوشح باللون الاخضر في هذا اليوم

يتم الاحتفال بعيد القديس باتريك سنويًا في 17 مارس، وهي ذكرى وفاته في القرن الخامس تقريبا 461 ميلادية.

والمعروف حسب المؤرخين انه احتفل الأيرلنديون بهذا اليوم باعتباره عطلة دينية لأكثر من 1000 عام. 

في عيد القديس باتريك، الذي يصادف خلال موسم الصوم الكبير المسيحي، حيث كانت العائلات الأيرلندية تحضر الكنيسة تقليديًا في الصباح وتحتفل في فترة ما بعد الظهر، ثم بعد ذلك، تم التنازل عن حظر الصوم ضد استهلاك اللحوم هذا ونقل عن ان الناس يتخذونه كاحتفال فيرقصون ويشربون ويتغذون على الوجبة التقليدية من لحم الخنزير المقدد والملفوف الأيرلندي.

 

وهنا نصل إلى السؤال التقليدي من هو القديس باتريك؟

 

ان القديس باتريك الذي عاش في القرن الخامس هو شفيع أيرلندا ورسولها القومي، وُلد في بريطانيا الرومانية، وتم اختطافه وإحضاره إلى أيرلندا كعبد في سن 16 عامًا، لكنه هرب لاحقًا، ثم عاد إلى أيرلندا ونسب إليه الفضل في جلب المسيحية لشعبها.

 في القرون التي أعقبت وفاة باتريك (17 مارس 461)، أصبحت الأساطير المحيطة بحياته أكثر رسوخًا في الثقافة الأيرلندية: ولعل أشهر أسطورة عن القديس باتريك هي أنه شرح الثالوث المقدس (الآب والابن والروح القدس) باستخدام أوراق البرسيم الأيرلندية الأصلية، النفل المعروف باسم شامروك Shamrock.

 

 متى تم الاحتفال بأول عيد للقديس باتريك؟

 

 منذ حوالي القرن التاسع أو العاشر، كان الناس في أيرلندا يحتفلون بعيد القديس باتريك الروماني الكاثوليكي في 17 مارس.

 لكنه اول ما أقيم ليس في آيرلندا، أقيم موكب عيد القديس باتريك الأول في أمريكا، تشير السجلات إلى أن موكب عيد القديس باتريك أقيم في 17 مارس 1601 في مستعمرة إسبانية فيما يعرف الآن بسانت أوغسطين بفلوريدا. 

فقد تم تنظيم العرض والاحتفال بعيد القديس باتريك قبلها بعام من قبل النائب الأيرلندي للمستعمرة الإسبانية ريكاردو أرتور.

 

بعد أكثر من قرن من الزمان، سار الجنود الأيرلنديون والذين يحدوهم الحنين إلى الوطن والذين يخدمون في الجيش الإنجليزي ساروا في موكب في مدينة نيويورك في 17 مارس 1772 لتكريم القديس الراعي الأيرلندي.

 ازداد الحماس لمسيرات عيد القديس باتريك في مدينة نيويورك وبوسطن وغيرها من المدن الأمريكية المبكرة فقط من هناك.

 

احتفالات يوم القديس باتريك حول العالم

 

 اليوم في عصرنا الحالي، يحتفل الناس من جميع الخلفيات بعيد القديس باتريك، وخاصة في جميع أنحاء الولايات المتحدة وكندا وأستراليا.

على الرغم من أن أمريكا الشمالية هي موطن لأكبر الاحتفالات، كذلك يتم الاحتفال بعيد القديس باتريك في جميع أنحاء العالم في مواقع بعيدة عن أيرلندا، بما في ذلك اليابان وسنغافورة وروسيا. 

تشمل الاحتفالات تناول وصفات عيد القديس باتريك الشهيرة مثل خبز الصودا الأيرلندي ولحم البقر المحفوظ والملفوف. 

في الولايات المتحدة، غالبًا ما يرتدي الناس اللون الأخضر في عيد القديس باتريك. 

في أيرلندا الحديثة، كان عيد القديس باتريك تقليديًا مناسبة دينية حتى سبعينيات القرن الماضي، الى ان فرضت القوانين الأيرلندية إغلاق الحانات في 17 مارس.

 

ولكن ابتداءً من عام 1995، بدأت الحكومة الأيرلندية حملة وطنية للاستفادة من الاهتمام بعيد القديس باتريك لدفع عجلة السياحة وعرض الثقافة الأيرلندية في ايرلندا وبقية دول العالم.

 

يشاهد أيضا قزم أو Leprechaun في الاحتفالات كشخصية رمزية فمن هو ؟

 

الشخصية (Leprechaun) الاسم الأيرلندي الأصلي لهذه الشخصية من الفولكلور هو “lobaircin” ، والتي تعني “صغير الجسم”.  ربما ينبع الإيمان به من الإيمان السلتي بالجنيات، وهم الرجال والنساء الصغار الذين يمكنهم استخدام قوتهم السحرية لخدمة الخير أو الشر.

 في الحكايات الشعبية السلتية ، كانت الجنيات أرواحًا غريبة الأطوار ، مسؤولة عن إصلاح أحذية الجنيات الأخرى.

 على الرغم من وجود شخصيات ثانوية فقط في الفولكلور السلتي ، إلا أنهم  كانوا معروفين بخداعهم ، والتي استخدموها في كثير من الأحيان لحماية كنزهم الأسطوري.  تقضي Leprechauns إجازتها الخاصة في 13 مايو، ولكن يتم الاحتفال بها أيضًا في St. Patrick’s ، حيث يرتدي العديد منهم ملابس الجنيات الماكرة.

 

 

Advertisements

Heidar Al-Hashimi

حيدر الهاشمي كاتب وباحث اجتماعي له عدد من المقالات باللغتين العربية والانكليزية. وهو حاصل على "ماجستير في دراسات دعم الأسرة" و "دبلوم في ممارسة تنمية المجتمع" و "دبلوم في الاداب: دراسات الأسرة والمجتمع " من جامعة ايرلندا الوطنية NUI Galway. ناشط في حقوق طالبي اللجوء واللاجئين. عمل كمترجم وعامل للدعم عبر الثقافات مع اللاجئين السوريين من خلال برنامج الامم المتحدة لدعم إعادة التوطين في ايرلندا. ساهم كمصور ونشرت اعماله مؤخرا في كتاب يضم أعمال عدد من الكتاب الأيرلنديين بالإضافة إلى كتاب وفنانين من مراكز اللجوء المباشر. كذلك نشرت اعماله على صفحات جريدة Irish Times وعدد من الصحف المحلية الاخرى. يتطوع حاليا مع New Horizon لدعم طالبي اللجوء واللاجئين في مقاطعة ويستميث بالإضافة إلى كونه محاضرًا ضيفًا في قسم الدراسات الاجتماعية التطبيقية في معهد أثلون للتكنولوجيا AIT ، حيث قدم العديد من المحاضرات حول دراسات اللجوء ودمج المهاجرين ، ونظام اللجوء المباشر الأيرلندي.شارك كمستشار ثقافي ومنسق محلي مع مجموعة Cairde لتعزيز الصحة النفسية للمهاجرين . حصل على شارة كمقدم وباحث في مؤتمر أبحاث NUI Galway الأول (2015) والثاني (2016). في الفترة من 2011 إلى 2015 ، كان عضوًا في المجموعة الأساسية لمجلس اللاجئين الأيرلندي IRC لطالبي اللجوء. شارك في مجموعات مجتمعية وتطوعية في المجتمع الأوسع بما في ذلك راديو مجتمع أثلون ومنتدى صحة المجتمع في أثلون. وقد شارك في شبكة ناشئة من قادة المهاجرين واللاجئين في أيرلندا تم تنسيقها من قبل مجلس المهاجرين في أيرلندا (ICI). وقد شارك أيضًا في تدريب القيادة (2014) و الحملات (2013) الذي نظمه مجلس اللاجئين الأيرلندي (IRC) وبناء القدرات والتخطيط الاستراتيجي الذي نظمه برنامج Le Cheile لتعليم الكبار [2013].

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
محتوى محمي بحقوق الطبع والنشر
%d مدونون معجبون بهذه: