تقارير

تعرف على الفترة الزمنية لحذف بصمة الإصبع من قاعدة بيانات الاتحاد الأوروبي.. وكيف تتقدم بطلب لجوء بفيزا شنغن

Advertisements

 

 

هناك اعتقاد بين بعض اللاجئين أن بصمة الإصبع، قد يتم حذفها من قاعدة بيانات الاتحاد الأوروبي بعد مرور فترة من الزمن ، ما يجعل تقديم اللجوء في بلد آخر من دول الاتحاد الأوروبي ممكنا، أو حتى تقديم طلب لجوء جديد في البلد ذاته، فهل هذا صحيح؟

تعرف على اتفاقية دبلن بالتفصيل

أهداف اتفاقية دبلن أو معاهدة دبلن، هو تنظيم حركة المرور و اللجوء بين دول أوروبا الأعضاء في الاتفاقية تحت قانون تحكمه بنود، فمثلاً حتى يستطيع الشخص تقديم طلب لجوء في فرنسا يجب أن تنطبق عليه البنود أو الشروط التالية:

1- أن يكون الشخص ليس له بصمة في دولة أخرى من دول اتفاقية دبلن.

2- إذا كان للشخص المتقدم بطلب لجوء في فرنسا و لديه عائلة متقدمة بطلب في دولة أخرى من دول اتفاقية دبلن و حصلت على العائلة على اللجوء و الإقامة في هذه الدولة، فإن فرنسا لن تكون دولة الإختصاص و ستعيده إلى الدولة التي تقدمت فيها أسرته بطلب لجوء ، مثال :

“إذا كان الشخص المتقدم بطلب لجوء إلى فرنسا أسرته متقدمة بطلب لجوء إلى بلجيكا، و حصلت أسرته على اللجوء والإقامة في بلجيكا، طبقاً لقانون اتفاقية دبلن، ستعيده فرنسا إلى بلجيكا حتى و إن لم تكن له بصمة في بلجيكا” .

3- إذا حصل الشخص على فيزا أو إقامة في دولة من دول اتفاقية دبلن، ثم ترك هذا البلد و ذهب إلى فرنسا و تقدم بطلب لجوء، فإن فرنسا ستعيده إلى هذا البلد مرة أخرى، و سوف نتحدث في السطور القادمة عن ارتباط التأشيرات ببصمة دبلن .

4- تنص اتفاقية دبلن على أن يتقدم اللاجئ بطلب لجوء إلى أول دولة يصلها من دول اتفاقية دبلن ، و على الدولة التي يصلها طالب اللجوء أولاً، أن تحرص على أن يتقدم طالب اللجوء بطلب لجوء لديها و أن تقوم بتبصيمه، و بناء عليه إذا ذهب طالب اللجوء إلى فرنسا من أجل اللجوء، و لكن طالب قبل الوصول قد مر بدولة من دول اتفاقية دبلن ، فإن فرنسا ستعيده إلى هذه الدولة كونها دولة الاختصاص .

5 – إذا تم رفض طلب اللجوء الخاص بشخص ما فى دولة من دول اتفاقية دبلن ، ثم ذهب نفس الشخص إلى دولة أخرى من دول اتفاقية دبلن و تقدم بطلب لجوء، فإن هذه الدولة قانونياً ستخاطب الدولة التي رفضت الشخص لإعادته إليها، فإذا رفضت الدولة استقبال الشخص مرة أخرى على أراضيها فإن الدولة التي يصلها الشخص هى دولة الإختصاص في دراسة و معالجة طلب اللجوء الخاص بهذا الشخص ، مثال :

“إذا تقدم شخص بطلب لجوء إلى ألمانيا ، و رفضت ألمانيا لجوء هذا الشخص فغادر هذا الشخص ألمانيا، و ذهب إلى السويد و تقدم بطلب لجوء في السويد، قانونياً و طبقاً إلى اتفاقية دبلن ، ستخاطب السويد ألمانيا لإعادة هذا الشخص اليها، و إذا رفضت ألمانيا استقبال الشخص مرة أخرى، ستكون السويد هي دولة الاختصاص و ستتم معالجة طلب لجوء الشخص على أرض السويد، بشرط أن لا يكون الشخص في سجله جرائم خطرة، أو رفض ترحيل سابق بشكل طوعي من أرض ألمانيا، و بناءً على رفض الشخص الترحيل الطوعي، قامت ألمانيا بوضع اسم الشخص على قائمة الحظر طبقاً لقانون شنغن SIS” .

 

ارتباط بصمة دبلن ببصمة شنغن

الكثير من الناس يقع في خطأ كبير يتمحور حول عدم ارتباط فيزا شنغن باتفاقية دبلن ، و ارتباط بصمة شنغن ببصمة دبلن، و هذا خطأ كبير لأن تأشيرة شنغن مربوطة بدبلن كالتالى :

إذا حصل الشخص على فيزا شنغن، فإن هذا الشخص يتم تبصيمه في سفارة الدولة التي حصل منها على الفيزا، ثم عند و صوله للدولة صاحبة الفيزا، إذا لم يستفيد من التأشيرة في الغرض المخصص لها سواء كان الغرض السياحة أو غيره، و استفاد منها بغرض غير المخصص للتأشيرة، و هذا الغرض هو اللجوء، تصبح البصمة بصمة لجوء و ينطبق على اللاجئ قانون اتفاقية دبلن، فإذا ذهب الشخص بعد ذلك إلى دولة من دول اتفاقية دبلن غير الدولة صاحبة التأشيرة، فإن هذه الدولة ستعيده مرة أخرى إلى الدولة صاحبة التأشيرة، و بصمة شنغن لا تعتبر بصمة لجوء إلى فى حالة واحدة وهى كالتالى :

إذا استخدم الشخص تأشيرة شنغن للغرض الذي استخرجت له و خرج من الدولة صاحبة التأشيرة أو خرج من دول الشنغن في الوقت المحدد له في التأشيرة بشكل قانوني، لا تحسب البصمة بصمة لجوء، و فى هذه الحالة إذا ذهب الشخص إلى دولة أخرى من دول شنغن بفيزا شنغن تابعة لهذه الدولة، و تقدم بطلب لجوء لن تعيده هذه الدولة إلى الدولة صاحبة التأشيرة الأولى.

 

كيف تتقدم بطلب لجوء بفيزا شنغن بدون أى مشكلات

الحل بسيط جداً إذا أردت أن تتقدم بطلب لجوء بفيزا شنغن لدولة ما عليك الحصول على تأشيرة شنغن من سفارة البلد التي ترغب في اللجوء إليها حتى تكون هذه الدولة هى دولة الإختصاص في معالجة طلب لجوئك، مثال :

إذا كنت ترغب في اللجوء إلى النمسا مثلاً و ترغب في البقاء فى النمسا و تكون النمسا هى من تعالج طلب لجوئك، فيجب أن تتوجه إلى سفارة النمسا و تتقدم بطلب للحصول على التأشيرة من سفارة النمسا، و بهذا تكون النمسا هى دولة الإختصاص لدراسة حالتك طبقا لـ اتفاقية دبلن .

 

متى تسقط بصمة دبلن و تنتهتي

ينص قانون اتفاقية دبلن ضمن البند الخاص بمدة انتهاء مدة البصمة على التالى :

تنتهى مدة البصمة بعد 5 سنوات إذا كانت البصمة قد أخذت في السفارة أثناء الحصول على فيزا شنغن في حال تقدم الشخص بطلب لجوء بالفيزا .

تنتهى مدة بصمة دبلن بعد 10 سنوات إفي حال تسجيل البصمة عند تقديم الشخص لطلب لجوء داخل أرض الدولة التي وصلها بأي طريقة كانت، مادام لم يثبت أن الشخص قد وصل عن طريق تأشيرة شنغن .

 

دول اتفاقية دبلن

ينقسم أعضاء دول الدبلن إلى قسمين، قسم عضو في الإتفاقية الرئيسية و هم الأغلبية، و قسم عضو في الإتفاقية، ضمن اتفاقية خاصة بهم، و هم أربع دول، و قائمة الدول الموقعة على اتفاقية دبلن هى كالتالي :

 

أعضاء اتفاقية دبلن الرئيسية

إيطاليا _ فرنسا _ بلجيكا _ بريطانيا _ أيرلندا _ السويد _ ألمانيا _ فنلندا _ الدنمارك _ لوكسمبورغ _ ليتوانيا _ هولندا _ لاتفيا _ البرتغال _ سلوفينيا _ إسبانيا _ سلوفاكيا _ التشيك _ رومانيا _ مالطا _ قبرص _ بلغاريا _ إستونيا _ بولندا _ المجر _ اليونان _ النمسا – كرواتيا .

 

أعضاء اتفاقية دبلن الخاصة

النرويج _ آيسلندا _ سويسرا _ ليختنشتاين .

 

 نصائح بخصوص بصمة دبلن

كل ما تم ذكره في السطور في الأعلى هو الوضع القانونى لـ اتفاقية دبلن، أما النصائح حول بصمة دبلن ناتجة عن تجارب أشخاص ، يمكن لأي شخص أن يأخذ بها أو لا يأخذ بها مع كامل الحرية :

 

1 – إذا ذهبت إلى دولة ما وتقدمت بطلب لجوء، و تم رفض لجوئك في هذا البلد و صدر بحقك قرار ترحيل لمن هذا البلد، لا تتعنت في البقاء لأن هذه الدولة ربما تضع اسمك على نظام الحظر SIS التابع لشنغن و هذا سيضرك كثيراً.

و إذا فكرت في ترك البلد التي رفضتك لتذهب لدولة أخرى لتتقدم بطلب لجوء إليها سترفض معالجة طلبك نهائياً حتى لو إذا رفضت البلد التي رفضتك أولاً استقبالك مرة أخرى، إلا إذا رفعت الدولة التي رفضتك أولاً الحظر عن اسمك، وأبرز الدول التي تعمل بقانون الحظر هى اليونان، و نصيحة لا داعي للتعنت للبقاء في اليونان أو تقديم طلب لجوء لديها، و اجعل وجتهك دولة أوروبية أخرى.

2 – تجنب الذهاب إلى بريطانيا إذا كانت أمامك دولة جيدة، خصوصاً إذا كانت لك بصمة في دولة من دول اتفاقية دبلن، غير أن تكلفة الحياة و السكن في بريطانيا مرتفعة التكلفة .

3 – الدول الإسكندنافية النرويج و السويد و الدنمارك و فنلندا، بينهم اتفاقية خاصة باللجوء غير اتفاقية دبلن .

4 – ظهور بصمة دبلن نصيب و حظ يختلف من شخص إلى آخر، فقد يكون للشخص بصمة في دولة ما و يذهب إلى دول أخرى من دول اتفاقية دبلن و يتقدم بطلب لجوء و لكن بصمة الدولة الأولى لا تظهر عند التقديم .

ومع بداية عام 2018 تم وضع تعديل جديد على اتفاقية الدبلن 2018، بدأ العمل به مع بداية العام بعد اعتماده في جلسة البرلمان الأوروبي نوفمبر 2017، و ينص التعديل على الغاء لجوء أي شخص يرفض توزيعه على أي دولة من دول الاتفاقية .

مثال : اذا وصل شخص إلى فرنسا لكن تم توزيعه على دولة أخرى من دول اتفاقية دبلن و في نفس الوقت رفض الشخص هذا التوزيع، فسوف يتم رفض لجوئه في اوروبا .

نفس الأمر ينطبق على أي شخص توجد له بصمة في دولة من دول دبلن، في حال رفض التوزيع أو العودة للدولة التي بصم فيها أولاً، فسوف يتم الغاء طلب اللجوء الخاص به .

 

اختلاف التعامل ببصمة دبلن

يختلف التعامل ببصمة دبلن من دولة لأخرى، رغم أن قانون دبلن ينطبق على كافة الدول الأعضاء في الإتفاقية، لكن هناك دول تتغاضى عن البصمات مع الحالات الإنسانية، و هناك دول من الصعب أن تتغاضى عن البصمات مثل الدنمارك و سويسرا .

 

 

المصدر: وكالات و Infomigrants

 

 

Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
محتوى محمي بحقوق الطبع والنشر
%d مدونون معجبون بهذه: