Slide showأخبار أيرلندا

الجدل حول الهجرة يتصدر مناقشات البرلمان وسط تحديات سياسية متزايدة

Advertisements

 

تستعد الجلسات القادمة في البرلمان لتناول قضايا عدة، لكن الهجرة تبقى في صدارة الأجندة السياسية، مسلطة الضوء على الانقسامات العميقة داخل الأحزاب الحكومية والمعارضة.

وتسعى الحكومة جاهدة للعثور على نقطة توازن حول قضية الهجرة، حيث أعلن رئيس الوزراء ليو فارادكار عن تدابير مشددة ضد الهجرة غير القانونية، في محاولة للحد من استغلال النظام.

وعلى الجانب الآخر، تواجه الحكومة تحديات بسبب سلسلة الهجمات الحارقة على المباني المخصصة لطالبي اللجوء، وهو ما أكدت وزيرة العدل هيلين ماكنتي على التصدي له بكل حزم.

وحزب شين فين، الذي كان يعتبر من المؤيدين للهجرة، يواجه تراجعًا في الدعم بعد تغيير موقفه نوعًا ما تجاه قضية الهجرة، في ظل مخاوف متزايدة من الناخبين. وقد كشف استطلاع حديث لصحيفة The Irish Times عن انخفاض شعبية الحزب.

وتزايد القلق العام حول الهجرة يظهر أيضًا في استطلاعات الرأي التي تشير إلى رغبة الغالبية في تشديد قوانين الهجرة في إيرلندا، ما يضع شين فين في موقف صعب، خصوصًا بين الناخبين الشباب الذين بدأوا يتجهون نحو أحزاب أخرى مثل العمال والديمقراطيين الاجتماعيين.

وفي سياق متصل، نظم أكثر من 100 ناشط مجتمعي تجمعًا في دبلن للتعبير عن رفضهم للتيارات اليمينية المتطرفة، مع إطلاق منظمة “مجتمعات ضد العنصرية في إيرلندا” لمكافحة التوترات العرقية.

بالإضافة إلى النقاشات حول الهجرة، من المتوقع أن يثير مشروع قانون مقترح من شين فين لإلغاء رسوم ترخيص التلفزيون واستبدالها بتمويل حكومي نقاشًا واسعًا، خصوصًا بعد فضيحة الرواتب في RTÉ.

وعلى الصعيد الدولي، تتواصل المواجهات السياسية في المملكة المتحدة استعدادًا للانتخابات العامة المرتقبة، فيما يواجه رئيس الوزراء ريشي سوناك ضغوطات من داخل حزبه. وفي الولايات المتحدة، تدافع القوى الديمقراطية عن الرئيس جو بايدن في مواجهة ادعاءات حول ذاكرته، بينما يواصل دونالد ترامب استفزازاته السياسية.

 

المصدر: Breaking News

 

A Zeno.FM Station
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

يرجى السماح بعرض الإعلانات

يرجى السماح بعرض الإعلانات على موقعنا الإلكتروني يبدو أنك تستخدم أداة لحظر الإعلانات. نحن نعتمد على الإعلانات كمصدر تمويل لموقعنا الإلكتروني.