Slide showأخبار أيرلندا

وزير الدفاع يعلن الاستعانة بشركة أمنية خاصة لحماية كابلات البيانات البحرية بسبب مخاوف من هجوم روسي

Advertisements

 

تم استقدام شركة أمنية خاصة لحماية كابلات البيانات البحرية في أيرلندا والتي تحمل 97٪ من اتصالات الإنترنت العالمية في العالم، وذلك وسط مخاوف من وقوع هجوم روسي محتمل.

  • يمكنكم الآن الانضمام الى جروب تليغرام لمتابعة أخر الأخبار لحظة بلحظة اضغط على الرابط للانضمام.. أضغط هنا

و أكد وزير الدفاع سيمون كوفيني أن EirGrid كانت تستعين بشركة خاصة لتوفير القدرة على المراقبة لشبكتهم وكابلاتهم تحت سطح البحر عبر نظام التتبع GPS.

وقد أثيرت هذه القضية خلال اجتماع استثنائي لأمن الطاقة في الاتحاد الأوروبي الأسبوع الماضي تم عقده بعد الهجمات الأخيرة على خط أنابيب نورد ستريم 1 و 2 للغاز في بحر البلطيق.

كذلك أثيرت المخاوف بشأن قدرة أيرلندا على حماية البنية التحتية تحت الماء والبحرية بما في ذلك خطوط أنابيب الغاز، كما عقد اجتماع رفيع المستوى في الأيام الأخيرة بين وزارة الدفاع ووزارة البيئة والمناخ والاتصالات المسؤولة عن سلامة وأمن الكابلات وخطوط الأنابيب.

من جانبه حذر جوني برادي، المتحدث بإسم حزب شين فين لشؤون الدفاع ، من أن الهجوم على خط أنابيب نورد ستريم أظهر نقاط الضعف في الكابلات ذات الأهمية الاستراتيجية التي تمر عبر المياه الأيرلندية، حيث يمر حوالي ثلاثة أرباع جميع الكابلات في نصف الكرة الشمالي عبر المياه الأيرلندية، ويتم نقل 97٪ من الاتصالات العالمية بما في ذلك العمليات التجارية والمعاملات المالية وحركة الإنترنت عبر هذه الكابلات.

هذا وأكد برادي على أن الأمن الحالي غير كاف لحماية تلك الكابلات والأنابيب.

 

المصدر: Irish Mirror

 

زر الذهاب إلى الأعلى

محتوى محمي بحقوق الطبع والنشر

%d مدونون معجبون بهذه: