Slide showأخبار أيرلندا

وزير التعليم العالي يتهم إسرائيل بشن حرب على الأطفال

Advertisements

 

اتهم سيمون هاريس، وزير التعليم العالي، دولة إسرائيل بالتورط في حرب ضد الأطفال.

وفي تصريحاته أمام البرلمان، قال هاريس إن ما قامت به حماس كان أمرًا مشينًا، وكان لإسرائيل الحق في الدفاع عن نفسها. ولكنه أضاف أن هذا الحق تحول الآن إلى “حرب على الأطفال” وأن إسرائيل أصبحت دولة معمية بالغضب.

وأشار: “لا شك في أن ما قامت به حماس كان مشينًا، ولقد أدانه الجميع. ويستحق الإدانة الشديدة. وكان عملاً إرهابيًا ضد شعب إسرائيل. يجب إدانته، وكان لإسرائيل الحق في الدفاع عن نفسها.

كما قال في البرلمان “ولكن هذا الحق في الدفاع عن النفس أصبح في رأيي حربًا على الأطفال، ولا يمكنك بناء السلام على المقابر الجماعية للأطفال”.

وأضاف: “من المؤسف أن دولة أصبحت معمية بالغضب”.

وكانت هناك دعوات للحكومة للسماح لنوابها بالتصويت بحرية في تصويت البرلمان هذا الأسبوع حول قرارات تتعلق بالوضع في الشرق الأوسط.

ومساء اليوم، ستطرح حركة شين فين قرارًا يحث الحكومة على إحالة إسرائيل إلى المحكمة الجنائية الدولية، بينما ستدفع الديمقراطيون الاجتماعيون غدًا من أجل طرد السفيرة الإسرائيلية.

والحكومة لا تدعم هذين القرارين.

ومع ذلك، قالت بريد سميث، عضو البرلمان عن حزب بيبول بيفور بروفيت، إنها تعرف بعض نواب الائتلاف الذين يرغبون في ذلك.

وأكد حزب العمل أنه سيدعم قراري الحزبين المعارضين، بينما قال جاري جانون، عضو البرلمان عن الديمقراطيين الاجتماعيين، إن الوقت قد حان لأن تواجه إسرائيل عواقب دولية لأفعالها في غزة.

وفي الأيام القليلة الماضية، تم إرسال عشرات الآلاف من الرسائل الإلكترونية إلى أعضاء البرلمان حول هذه القضية، ومع ذلك تصر الحكومة على ضرورة الحفاظ على العلاقات الدبلوماسية.

وسيجادل الحكومة أيضًا بأن أعمال إسرائيل تخضع بالفعل للتحقيق من قبل المحكمة الجنائية الدولية.

ومن المقرر أن تبدأ مناقشة مقترحات حزب شين فين في وقت لاحق، وسيتم التصويت عليها غدًا.

 

المصدر: RTÉ

 

A Zeno.FM Station
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

يرجى السماح بعرض الإعلانات

يرجى السماح بعرض الإعلانات على موقعنا الإلكتروني يبدو أنك تستخدم أداة لحظر الإعلانات. نحن نعتمد على الإعلانات كمصدر تمويل لموقعنا الإلكتروني.