Без рубрикиأخبار أيرلندا

منظمة “Doras” تطلق مبادرة جديدة تهدف إلى جلب عائلات لاجئة من المخيمات

Advertisements

 

 

أطلقت منظمة دعم المهاجرين وحقوق الإنسان دوراس “Doras” ، مبادرة رعاية مجتمعية جديدة تهدف إلى جلب عائلات لاجئة من المخيمات، لا سيما العائلات السورية، إلى ثلاث مقاطعات إيرلندية.

Advertisements

وقالت منظمة “Doras” إنها ستبدأ في الأشهر المقبلة بالتواصل مع المجتمعات المحلية في ثلاثة مقاطعات إيرلندية وهي، تيبيراري، وليمريك، وكلير، وذلك بهدف تنظيم ومساعدة المجموعات للترحيب ودعم عائلات اللاجئين، وخاصة من سوريا.

وأكدت المنظمة أن إعادة التوطين ستشمل العائلات من المخيمات في دول مثل الأردن ولبنان، كجزء من هذا المشروع الجديد، لافتةً إلى أن الجيران أو الأصدقاء أو أعضاء النادي المحلي أو المجتمع الكنسي التابع للمنظمة، سيقدمون معًا الدعم لهذه الفئة.

وقال الرئيس التنفيذي للمنظمة، جون لانون “يسعدنا أن نكون منظمة دعم إقليمية لفرص رعاية مجتمعية جديدة في منطقة الغرب الأوسط بأيرلندا، ولا نطيق الانتظار للانخراط مع المجتمعات”.

وأوضحت المنظمة “Doras”، أن المجموعات المحلية تسعى لجعل انتقال العائلات إلى أيرلندا سلسًا قدر الإمكان من خلال توفير الإقامة، وترتيب الدعم المحلي، مثل الأطباء والمترجمين اللغويين، وتعريف الأسرة بالمجتمع المحلي، فضلًا عن “منحهم الشعور بالانتماء في منزلهم الجديد”.

يذكر أن منظمة “Doras” قد أكملت خمس سنوات من برامج إعادة توطين اللاجئين في نهاية عام 2019، إذ تطبق تجربة الرعاية المجتمعية، من خلال إشراك ودعم المجموعات المحلية (من أهل المنطقة) للترحيب بالعائلات الجديدة في مجتمعاتهم.

وبدأت الرعاية المجتمعية، في شرق وجنوب أيرلندا في أوائل عام 2018، مع إعادة توطين الأسرة الأولى في إطار مبادرة الانتقال إلى مقاطعة ميث، في وقت لاحق من العام ذاته.

جدير بالذكر أن اللاجئون السوريون في لبنان تتعرض إلى عمليات اعتداء بين الحين والأخر، منها إحراق المخيمات، ومنع التجول في الشوارع في أوقات معينة.

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، في 1 / 2020، فيديوهات لحرائق في أحد مخيمات اللاجئين، وصورًا لعائلات سورية كانت قد هربت من المخيم إثر الحرائق أضرمها لبنانيون.

 

المصدر: tipperarylive

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
محتوى محمي بحقوق الطبع والنشر