Slide showأخبار أيرلندا

مخاوف من تفاقم مشاكل الصحة العقلية بعد انتهاء جائحة كورونا

Advertisements

 

 

حذر كبار خبراء الصحة العقلية من التأثير الدائم للوباء في المستقبل، بما في ذلك ما وصفوه بتسونامي مشاكل الصحة العقلية التي لن تظهر إلا بعد انحسار الوباء ويمكن أن يستمر لسنوات.

وأكد الخبراء أن الوقت قد حان لمعالجة تلك الازمة وإلا فإن خدمات الصحة العقلية سوف تعاني من عواقب وخيمة.

وأضاف الخبراء ان احتياجات الرعاية الصحية ستشمل معالجة العبء النفسي والاجتماعي والعقلي المرتبط بهذا الوباء، والذي سيستمر لأشهر وربما سنوات بعد الجائحة.

هذا وشدد هؤلاء الخبراء على أن الفئات الضعيفة التي ستعاني من اشد تبعات مشكلات الصحة العقلية المرتبطة بالوباء تشمل الناجين من فيروس كورونا والأشخاص الذين فقدوا احبائهم أثناء الوباء، والعاملين في الخطوط الأمامية، وذوي الموارد الاجتماعية والاقتصادية المنخفضة والذين يعانون من إعاقة ذهنية، والنساء الحوامل والأفراد الذين يعانون من امراض نفسية وعقلية.

 

المصدر: Irish Examiner

 

 

Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
محتوى محمي بحقوق الطبع والنشر
%d مدونون معجبون بهذه: