Slide showأخبار أيرلندا

مخاوف من تعرض ملايين الأطفال في ايرلندا للخطر بسبب حفاضات شديدة السمية

Advertisements

 

حذرت وكالة ANSES الفرنسية أن الملايين من الأطفال في جميع أنحاء أوروبا معرضون للخطر بسبب وجود حفاضات شديدة السمية.

  • يمكنكم الآن الانضمام الى جروب تليغرام لمتابعة أخر الأخبار لحظة بلحظة اضغط على الرابط للانضمام.. أضغط هنا

وقالت الوكالة أنها قامت عام 2018 باختبار 51 علامة تجارية شهيرة بحثا عن مواد كيميائية ضارة، من بينها حفاضات بامبرز وهجيز، واكتشفت وجود 38 مادة كيميائية شديدة الخطورة في الحفاضات، من بينها الفورمالديهايد ، وهو مادة مسرطنة محظورة، وبعض المواد الكيميائية المسببة لاضطرابات الغدد الصماء ، وغيرها من المواد.

وتقول بعض التقارير أن هناك 1000 حفاضة يتم تصنيعها كل دقيقة في أوروبا في سوق تبلغ قيمته 7 مليارات يورو تهيمن عليه بامبرز وهجيز ، بحصة 36٪ و 26٪ على التوالي.

وأشارت  ANSES إلى أن الشركات قالت أنه لم يتم إضافة أي من هذه المواد عن قصد إلى الحفاضات أثناء عملية التصنيع ، لكنها عبارة عن بقايا أو ملوثات.

وتقدر الوكالة أن ملايين الأطفال في أوروبا قد يعانون من أمراض محتملة شديدة الخطورة  تؤثر على  حياتهم، مثل السرطانات ، واضطراب الغدد الصماء المشتبه به، وغيرها من الأمراض.

وأضافت أن الشركات عملت على الحد من ذلك التلوث الكيميائي منذ تقرير 2018 ، حيث تم العثور على الفورمالديهايد فقط في عينات 2020.

هذا وطالبت ANSES من الاتحاد الأوروبي تقييد استخدام المواد الكيميائية بشكل صارم، نظرًا لعدم وجود تشريع يضمن عدم تكرار ذلك التلوث الخطير.

 

المصدر: Irish Mirror

 

Advertisements
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: