تقارير

ما هو احتيال وانجيري (Wangiri fraud)؟

Advertisements

 

تلقيت البارحة وقبلها بيوم تقريبا ثلاث رنات من ارقام دولية تبدأ بـ (00216). أثرها انتابتني الحيرة الى ان بحثت في الانترنت عن الرقم فوجدتها ماهي الا حيلة وطريقة للاحتيال على من يسكن في اوروبا وتحديدا ايرلندا. تعرف هذه الطريقة بـ (احتيال وانجري Wangiri fraud).

وهي ان يتلقى الشخص مكالمات فائتة من أرقام دولية لا يعرفها سواء على هاتف جوال أو هاتف ثابت. يأمل المحتالون الذين يعملون المكالمات الفائتة أن يتم اعادة الاتصال بأرقامهم الدولية باهظة الثمن مرة أخرى حتى يتمكنوا من الربح.

Advertisements

توصف عملية الاحتيال، المعروفة باسم احتيال Wangiri ، بأن يقوم المحتالين باستخدام أرقام الهواتف المشتراة على شبكة الإنترنت الغير نظامية (حيث يتاجر المجرمون بالسلع والخدمات غير القانونية) للاتصال بمستخدمي الهاتف في البلدان الأخرى ثم قطع الاتصال بهم على الفور.

الهدف من عملية الاحتيال هذه هو استدراج أولئك الذين يرون مكالمة فائتة على هواتفهم على اعادة الاتصال بالرقم، وبعد ذلك سيتم سرقتهم.

اذن أصبح واضحا انه على الأشخاص الذين يتلقون مكالمة من رقم دولي، بما في ذلك البادئات +269 (جزر القمر) و +231 (ليبيريا) و +216 (تونس) و +682 (جزر كوك) التي لا يتعرفون عليها، يجب ألا يعيدوا المكالمة.

نصيحة:

إذا تلقيت مكالمات كهذه، فتأكد من أنك لم يتم الاتصال بك على وجه التحديد. اعلم انه من المحتمل أن يكون المحتال قد أنشأ مكالمة فائتة لمجموعة كاملة من أرقام الهواتف المحمولة التي تشمل رقمك.

ماذا يجب أن تفعل إذا تلقيت مكالمة وانجيري مشتبه بها؟

نوصي بعدم إعادة الاتصال إلى الأرقام الدولية التي لا تعرفها. غالبًا ما تؤدي المكالمات إلى أرقام Wangiri إلى تكبد رسوم وتشجيع المحتال على إنشاء المزيد من المكالمات الفائتة للعملاء الذين يختارون معاودة الاتصال.

ارفق اليكم مثال هذه الخدعة قام بالرد على المكالمة الفائتة أحد صحفيي الايرش تايمز وكان من يرد امرأة لبنانية ويبدو انه كان تسجيل فقط لأنها لا تعلم من اتصل بها فقط تحكي كلمات مسجلة ومعادة.

 

Heidar Al-Hashimi

حيدر الهاشمي كاتب وباحث اجتماعي له عدد من المقالات باللغتين العربية والانكليزية. وهو حاصل على "ماجستير في دراسات دعم الأسرة" و "دبلوم في ممارسة تنمية المجتمع" و "دبلوم في الاداب: دراسات الأسرة والمجتمع " من جامعة ايرلندا الوطنية NUI Galway. ناشط في حقوق طالبي اللجوء واللاجئين. عمل كمترجم وعامل للدعم عبر الثقافات مع اللاجئين السوريين من خلال برنامج الامم المتحدة لدعم إعادة التوطين في ايرلندا. ساهم كمصور ونشرت اعماله مؤخرا في كتاب يضم أعمال عدد من الكتاب الأيرلنديين بالإضافة إلى كتاب وفنانين من مراكز اللجوء المباشر. كذلك نشرت اعماله على صفحات جريدة Irish Times وعدد من الصحف المحلية الاخرى. يتطوع حاليا مع New Horizon لدعم طالبي اللجوء واللاجئين في مقاطعة ويستميث بالإضافة إلى كونه محاضرًا ضيفًا في قسم الدراسات الاجتماعية التطبيقية في معهد أثلون للتكنولوجيا AIT ، حيث قدم العديد من المحاضرات حول دراسات اللجوء ودمج المهاجرين ، ونظام اللجوء المباشر الأيرلندي.شارك كمستشار ثقافي ومنسق محلي مع مجموعة Cairde لتعزيز الصحة النفسية للمهاجرين . حصل على شارة كمقدم وباحث في مؤتمر أبحاث NUI Galway الأول (2015) والثاني (2016). في الفترة من 2011 إلى 2015 ، كان عضوًا في المجموعة الأساسية لمجلس اللاجئين الأيرلندي IRC لطالبي اللجوء. شارك في مجموعات مجتمعية وتطوعية في المجتمع الأوسع بما في ذلك راديو مجتمع أثلون ومنتدى صحة المجتمع في أثلون. وقد شارك في شبكة ناشئة من قادة المهاجرين واللاجئين في أيرلندا تم تنسيقها من قبل مجلس المهاجرين في أيرلندا (ICI). وقد شارك أيضًا في تدريب القيادة (2014) و الحملات (2013) الذي نظمه مجلس اللاجئين الأيرلندي (IRC) وبناء القدرات والتخطيط الاستراتيجي الذي نظمه برنامج Le Cheile لتعليم الكبار [2013].

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
محتوى محمي بحقوق الطبع والنشر