Slide showأخبار أيرلندا

لجنة حماية البيانات تفتح تحقيقا مع “فيسبوك” بعد تسريب بيانات 530 مليون مستخدم

Advertisements

 

 

أعلنت لجنة حماية البيانات (DPC)، أمس الأربعاء، فتح تحقيق مع “فيسبوك”، على خلفية الكشف عن تسريب لبيانات مئات الملايين من المستخدمين نيابة عن الاتحاد الأوروبي.

ويهدف التحقيق لمعرفة ما إذا كانت شركة فيسبوك الأمريكية قد التزم بتعهداته بالتحكم في البيانات.

وتتولى لجنة حماية البيانات إجراء التحقيق لصالح الاتحاد الأوروبي، نظرا لأن المقر الرئيسي الأوروبي لموقع فيسبوك يقع في أيرلندا.

وأوضحت أنها بحثت الأمر مع “فيسبوك”، متوقعة حدوث مخالفة للقانون العام الخاص بحماية بيانات الاتحاد الأوروبي.

ويعطي القانون العام لحماية البيانات، الذي وضع في عام 2018، لجنة حماية البيانات صلاحية أكبر من أجل حماية المستخدمين من سيطرة شركات فيسبوك وغوغل وأبل وتويتر، التي اتخذت أيرلندا مقرا لها بسبب نظامها الضريبي المناسب.

جدير بالذكر أنه في عام 2019، تم الكشف عن عملية اختراق بيانات أكثر من 530 مليون مستخدم لفيسبوك.

 

المصدر: RTÉ

 

 

Advertisements
زر الذهاب إلى الأعلى

محتوى محمي بحقوق الطبع والنشر

%d مدونون معجبون بهذه: