أخبار أيرلنداالرئيسية

فيسبوك أيرلندا يطلق حملة لمكافحة خطاب الكراهية على المنصة الشهيرة

Advertisements

 

 

أطلق فيسبوك أيرلندا حملة جديدة تهدف إلى مساعدة مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي على فهم خطاب الكراهية وتحديده والإبلاغ عنه على المنصة. حيث سيتم نشر تلك الحملة من خلال فيديو تعليمي.

Advertisements

ويشير الفيديو إلى أن فيسبوك لا يسمح بمهاجمة أي شخص أو مجموعة على أساس خصائص مثل العرق أو الدين أو الجنس أو الإعاقة أو التوجه الجنسي، وفي حال استخدم شخص ما كلمة مهينة معروفة لوصف شخص بناءً على هذه الخصائص، فإن هذا يعتبر كلامًا يحض على الكراهية.

كما يوضح الفيديو بالتفصيل كيفية الإبلاغ عن خطاب الكراهية على المنصة، موضحًا أنه يجب على المستخدم الضغط فوق النقاط الثلاث بجوار المنشور الذي يريدون تمييزه على أنه كلام يحض على الكراهية، والنقر فوق (إبلاغ)، وتحديد (خطاب الكراهية).

وقالت شركة فيسبوك إيرلندا إنها تتخذ إجراءات استباقية في نهجها لمعالجة خطاب الكراهية، وقد ابتكرت تقنية جديدة مصممة لتحديد المحتوى الذي يحض على الكراهية، وأضافت أن فيسبوك يكتشف بشكل استباقي حوالي 95 ٪ من محتوى خطاب الكراهية الذي تتم إزالته من المنصة.

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، أعلن فيسبوك أيضًا عن إجراء جديد لمكافحة خطاب الكراهية المعاد للسامية، وتم تزويد المستخدمين بمعلومات موثوقة عن الهولوكوست.

هذا وقد تقدمت الحكومة في ديسمبر بمقترح لتجريم مشاركة خطاب الكراهية على وسائل التواصل الاجتماعي، وبموجب ذلك المقترح، ستكون مشاركة أو إعادة نشر خطاب الكراهية على منصات مثل فيسبوك وتويتر جريمة، حتى لو لم يكن الشخص الذي يشاركها هو مؤلفها.

 

المصدر: Breaking News

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
محتوى محمي بحقوق الطبع والنشر