Slide showأخبار أيرلندا

عضوة بالبرلمان الأوروبي تصف الظروف المروعة للاجئين الأفغان في اليونان

Advertisements

 

 

وصفت عضوة البرلمان الأوروبي، ماريا والش، من حزب فيانا فايل، وضع اللاجئين الأفغان في اليونان بالمروعة.

وكانت والش قد سافرت إلى جزيرة ليسبوس اليونانية وقامت بزيارة مخيم اللاجئين هناك، والذي يضم ما يقرب من 4000 لاجئ، العديد منهم من أفغانستان، وذلك للاستماع إلى محنة هؤلاء اللاجئين الأفغان والتحدث إلى عمال الإغاثة الذين يحاولون مساعدتهم.

وقالت والش انه من المتوقع توافد المزيد من اللاجئين من أفغانستان على ذلك المخيم، مما يضيف إليه مزيد من الاعباء.

وكان حريق هائل قد دمر مخيم موريا على الجزيرة، حيث كان هناك ما يقرب من 13,000 لاجئ يعيشون هناك، وقالت والش إنه منذ ذلك الحين وحتى الآن لم تتحسن الظروف هناك.

واضافت والش أنه قد تم إقامة مركز للإقامة التي من المفترض أن تكون قصيرة الأجل للاجئين، عبارة عن كبائن متنقلة، يعيش 8 أشخاص في كل منها، دون وحدات تكييف ودون مراحيض او حمامات ملائمة وكافية.

كذلك اعربت والش عن قلقها بشكل خاص من نقص التعليم المتاح للأطفال الصغار ودعم الصحة العقلية، وكذلك الحماية الكافية للأفراد الذين فروا من بلدانهم جراء الاضطهاد بسبب ميولهم الجنسية.

وشددت والش على أن الاتحاد الأوروبي ودوله الأعضاء بحاجة إلى بذل المزيد من الجهد لمساعدة اللاجئين وطالبي اللجوء، وتساءلت ما إذا كانت الحكومات باتت أقل اكتراثا بأزمة اللاجئين طالما انهم بعيدين عن حدودها.

هذا وأثنت والش على عمل لجنة الإنقاذ الدولية وجهودها في تحسين ظروف اللاجئين وتقديم التعليم لهم، ومع ذلك، فقد أكدت أن ذلك غير كاف، وأن الأمر يتطلب المزيد من العمل من جانب الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي لمساعدة هؤلاء اللاجئون.

 

المصدر: Breaking News

 

Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
محتوى محمي بحقوق الطبع والنشر
%d مدونون معجبون بهذه: