Slide showأخبار أيرلندا

عائلة طفلة تعرضت للعنصرية تصف اعتذار اتحاد الجمباز بأنه عديم الفائدة

Advertisements

 

انتشر مقطع فيديو مؤخرا يظهر تعرض طفلة من ذوي البشرة السمراء كانت ضمن مسابقة للجمباز العام الماضي في دبلن لفعل عنصري حيث تم تجاهل منحها ميدالية ختام المسابقة.

وأصدر اتحاد الجمباز الأيرلندي اعتذارًا يوم الاثنين إزاء تعرض الطفلة لهذه السلوك العنصري.

ومع ذلك وصفت والدة الطفلة الاعتذار بأنه عديم الفائدة حيث مر 18 شهرًا على الواقعة دون رد فعل، وأضافت الأم انه يبدو أن المسؤولين تعرضوا لضغوط ليقدموا الاعتذار.

وأشارت والدة الطفلة أنها كانت تتمنى لو انه تم إبداء التعاطف والدعم عند حدوث تلك الواقعة.

 وفي بيان صدر في وقت سابق من هذا الأسبوع، قال اتحاد الجمباز الأيرلندي: “نيابة عن مجلس الإدارة وموظفي الجمباز، نود أن نعتذر للاعبة الجمباز وعائلتها عن الانزعاج الذي سببه الحادث الذي وقع في فعالية GymStart في 3 / 2022، وان ما حدث في ذلك اليوم لم يكن ينبغي أن يحدث ونحن نأسف لذلك بشدة، ونأسف أيضًا لأن ما حدث منذ ذلك التاريخ قد تسبب في مزيد من الانزعاج.”

وقال اتحاد الجمباز في البيان “يرجى العلم أننا كنا نتصرف بحسن نية وبأفضل النوايا في جميع الأوقات في محاولة حل هذه المسألة الصعبة والحساسة للغاية، لقد قدمنا ​​اعتذارًا شخصيًا بعد الحادث لأننا نعتقد أن هذا هو أفضل نهج”. 

“نحن نعلم الآن أننا بحاجة إلى بذل المزيد من الجهد. ونحن ملتزمون بضمان عدم حدوث شيء مثل هذا مرة أخرى، وقد قمنا بتعيين خبير مستقل لمراجعة سياساتنا وإجراءاتنا في وقت سابق من هذا العام، ونتج عن ذلك سلسلة من التوصيات التي نحن ملتزمون تمامًا بتنفيذها حتى لا يحدث هذا مرة أخرى.

 “نود أيضًا التواصل مع عائلة لاعبة الجمباز ومنظمة الرياضة ضد العنصرية الأيرلندية SARI للاستماع إلى أي اقتراحات لديهم حول كيفية تحسين إجراءاتنا في هذا الصدد.”

 “يسعدنا أن نرى استمرار لاعبة الجمباز في المشاركة في فعاليات الجمباز الأيرلندي ونتطلع إلى الترحيب بعودتها في فعالياتنا المستقبلية أيضًا.”

“أخيرًا، نود أن نوضح تمامًا أن اتحاد الجمباز الأيرلندي يدين أي شكل من أشكال العنصرية.”

 

المصدر: Dublin Live

 

A Zeno.FM Station
زر الذهاب إلى الأعلى

يرجى السماح بعرض الإعلانات

يرجى السماح بعرض الإعلانات على موقعنا الإلكتروني يبدو أنك تستخدم أداة لحظر الإعلانات. نحن نعتمد على الإعلانات كمصدر تمويل لموقعنا الإلكتروني.