Slide showأخبار أيرلندا

سيمون كوفيني يقر بوقوع أضرار على الأقليات على جانبي حدود الجزيرة الأيرلندية

Advertisements

 

 

أقر وزير الخارجية سيمون كوفيني، بوقوع أضرار على الأقليات على جانبي الحدود بالجزيرة الأيرلندية جراء تقسيمها.

وجاءت تلك التصريحات خلال فعالية تم تنظيمها في بلفاست للاحتفال بالذكرى المئوية للأحداث التي أدت لتقسيم الجزيرة وتأسيس أيرلندا الشمالية.

وقال كوفيني أن على الجميع السماح بتعددية الآراء ووجهات النظر المختلفة، سواء لمؤيدي تقسيم الجزيرة او لمن تضرروا جراء تقسيمها.

وأضاف كوفيني انه ينبغي أيضا الاعتراف بالأذى الذي عانت منه الأقليات على جانبي الحدود، وما لاقوه خلال فترة العنف والنزوح وما انطوى عليه ذلك من معاناة.

من جانبه قال الوزير الأول لإيرلندا الشمالية بول جيفان إن عائلته تنتمي اصلا إلى باليباي في مقاطعة موناغان لكنها انتقلت شمالًا بعد تقسيم أيرلندا حيث عبروا الحدود إلى جنوب تيرون وصارت أيرلندا الشمالية وطنهم.

هذا وأضاف جيفان إن إيرلندا الشمالية باتت مكانًا مختلفًا تمامًا عما كانت عليه قبل 100 عام، سواء من الاقتصاد او من حيث بناء علاقات أفضل والترحيب بالآخرين، بما في ذلك 2000 لاجئ سوري مؤخرًا، بالإضافة إلى الفارين من أفغانستان.

 

المصدر: Breaking News

 

Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: