Slide showأخبار أيرلندا

رئيس الوزراء يحذر من دوامة العنف في إيرلندا الشمالية

Advertisements

 

 

حذّر رئيس الوزراء مايكل مارتن، من دوامة تهدد السلام في إيرلندا الشمالية، بعد عشرة أيام من أعمال العنف؛ وسْط تفاقم التوتر جراء خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وذكر مارتن في بيان أنه من الواجب عدم الدخول في دوامة تعيد البلاد إلى الحقبة المظلمة من القتل الطائفي والخلافات السياسية.

وتشهد ايرلندا الشمالية منذ أيام أعمال عنف غير مسبوقة منذ سنوات، خاصة في المناطق الموالية ذات الأغلبية البروتستانتية حيث أثار الخروج من الاتحاد الأوروبي شعورًا بالخيانة والمرارة، وأصيب عشرات من رجال الشرطة؛ فيما دعت لندن ودبلن وواشنطن إلى التهدئِة.

وأدى الانفصال الاقتصادي لبريطانيا عن الاتحاد الأوروبي في نهاية العام 2020 إلى زعزعة التوازن السياسي في أيرلندا الشمالية، كما فرض الاتفاق التجاري الجديد بين المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي عمليات تفتيش جمركية وحدودية على بعض البضائع التي تنتقل بين إيرلندا الشمالية وبقية المملكة المتحدة.

 

المصدر: Breaking News

 

Advertisements
زر الذهاب إلى الأعلى

محتوى محمي بحقوق الطبع والنشر

%d مدونون معجبون بهذه: