Slide showأخبار أيرلندا

دعوات لمنح الجنسية الأيرلندية مجانًا لكل من ينضم إلى الجيش

Advertisements

 

 

دعت منظمة “PDFORRA” التي تمثل أعضاء قوات الدفاع الحكومة إلى منح الجنسية مجانًا للمواطنين غير الأيرلنديين الذين ينضمون إلى الجيش.

وقال مارك كين، رئيس PDFORRA في كلمة له، إن النفقات التي ينطوي عليها الحصول على الجنسية في أيرلندا تمنع عددًا من الجنود في مختلف قطاعات الدفاع من الخدمة في بعثات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة، ودعا وزير الدفاع سيمون كوفيني للتحرك في هذا الصدد مؤكدا أن هناك جيلًا جديدًا على استعداد لوضع نفسه في الخطر لخدمة السلام والحرية، ومع ذلك تحرمهم الحكومة من فرصة الخدمة في الخارج لأنهم لم يولدوا على الجزيرة الأيرلندية.

من جانبه قال جير جينان، الأمين العام لـ PDFORRA ، إن الأشخاص الذين لا يحملون الجنسية الأيرلندية والذين يخدمون في قوات الدفاع الدائمة يجب أن يحصلوا على الجنسية بعد خمس سنوات من الخدمة، مضيفا أن هؤلاء يخاطرون بحياتهم وسلامتهم مع رفاقهم، ومع ذلك يتم اقصائهم وتجاهلهم بسبب عدم قدرتهم الاقتصادية على تحمل تكاليف الحصول على الجنسية والتي قد تكلف آلاف اليورو، وأكد جينان أن أفراد قوات الدفاع لا يستطيعون تحمل ذلك لأنهم يتقاضون رواتب منخفضة نسبيًا .

جدير بالذكر ان منظمة PDFORRA قد سبق وسلطت الضوء على هذه المشكلة منذ عام 2018، إلا أن جينان قال إنها لا تكتسب أي زخم او تلقى الاهتمام اللازم.

هذا وفي الوقت نفسه، دعت PDFORRA إلى ضرورة تطبيق إجراءات إصلاح على رواتب أفراد قوات الدفاع كتلك المطبقة في باقي القطاع العام، وحذر جينان من أن استمرار الرواتب المنخفضة لأعضاء قوات الدفاع سيفضي إلى مزيد من الصعوبات لتجنيد الأفراد والاحتفاظ بهم داخل القوات.

 

المصدر: The Journal

 

Advertisements

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: