Slide showمنوعات

دراسة: ربع المراهقين يعانون من زيادة في الوزن أو السمنة رغم زيادة تناولهم للفاكهة

Advertisements

 

 

كشفت أحدث الدراسات المسحية الصادرة مؤخرا أن ما يقرب من ربع المراهقين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة، على الرغم من ان طلاب المدارس الثانوية يستهلكون كميات أقل من السكر والمشروبات المحلاة بالسكر مع زيادة تناولهم للفاكهة والماء، وكذلك بالرغم من زيادة الاهتمام بالتمارين الرياضية.

ووجد المسح، الذي تم إجراؤه قبل انتشار الوباء، أن مستويات السمنة لدى المراهقين زادت في السنوات الأخيرة، مع اختلاف بسيط في المعدلات بين الجنسين.

وقد ارتفع معدل انتشار الوزن الزائد والسمنة بنسبة 6 ٪ على مدى 15 عامًا.

جدير بالذكر ان المسح شمل المراهقين الذين تتراوح أعمارهم بين 13 و 18 عامًا، و وجد أن المجيبين نشيطون بدنيًا حيث يقضون متوسط ​​81 دقيقة في اليوم في ممارسة النشاط البدني.

كذلك وجد المسح ان المراهقين يتناولون غذائهم في الغالب في المنزل مع حوالي 20٪ من الطعام يتم تناوله خارج المنزل.

هذا وقالت الدكتورة جانيت والتون، من جامعة مونستر التكنولوجية، إنه يجب التركيز على تعزيز المبادئ التوجيهية للأكل الصحي مثل زيادة تناول الخضار والفواكه والأطعمة الأخرى التي توفر الفيتامينات والمعادن الأساسية، حيث وفقًا للمسح، لا يستهلك المراهقون ما يكفي من الألياف الغذائية أو الكالسيوم أو الحديد أو الفيتامينات A و C و D.

 

المصدر: Breaking News

 

 

Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: