Slide showأخبار أيرلندا

دراسة جديدة تكشف أن واحد من كل 10 عاملين يرغبون في العودة إلى مقرات أعمالهم بدوام كامل  

Advertisements

 

 

كشفت أحدث الدراسات التي أجرتها شركة “Royal London” للتأمين مؤخرا أن واحد فقط من كل 10 عاملين يرغبون في العودة للعمل بمقرات أعمالهم.

كذلك أظهرت الدراسة أن 31٪ من العمال في أيرلندا يفكرون في الانتقال من الأماكن التي يعيشون فيها حاليا، في ظل عملهم عن بعد، منهم حوالي 18٪ يتطلعون للانتقال إلى الريف، و 8٪ يفكرون في السفر والعيش في الخارج، فيما يفكر 5٪ في الانتقال إلى مدينة أخرى.

وقد اوضحت الدراسة أن فكرة العودة إلى مقرات العمل بدوام كامل مع تلاشي آثار الوباء ليست فكرة جذابة لمعظم العاملين، حيث قال 10٪ فقط إنهم يفضلون العودة إلى مقرات أعمالهم بدوام كامل، بينما يرغب 34٪ من الأشخاص في العمل عن بُعد بشكل كامل، فيما أعرب حوالي 56٪ عن رغبتهم في العمل وفقا لنظام العمل المختلط، أي أن تكون أعمالهم مزيج من العمل عن بعد والعمل في مقر الشركة او المؤسسة.

من جانبه قال باري ماكوتشون، من شركة Royal London أن تجربة العمل عن بعد قدمت تحديات وفرصًا على حد سواء، مؤكدا أن ذلك النظام أصبح حقيقة واقعة في وقت قياسي.

وأشار ماكوتشون ان فرصة العمل عن بعد بدوام كامل بسبب الوباء أدت إلى تزايد عدد الأشخاص الذين يفكرون في الانتقال إلى خارج المدينة، حيث يفكر البعض في العودة إلى مسقط رأسهم، أو الانتقال إلى الريف من أجل الاستفادة والتمتع بالمزيد من المساحات الخضراء، وكذلك الاستفادة بفرصة الحصول على مسكن بأسعار أقل.

هذا وكان نائب رئيس الوزراء ووزير الوظائف ليو فارادكار قد قال في وقت سابق إن أيرلندا لديها الآن فرصة لجعل العمل عن بعد جزءًا رئيسيًا من الحياة العملية بها.

 

المصدر: Irish Examiner

 

 

Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
محتوى محمي بحقوق الطبع والنشر
%d مدونون معجبون بهذه: