Slide showأخبار أيرلندا

دراسة جديدة تظهر أن 95٪ من العاملين يفضلون العمل عن بعد

Advertisements

 

 

 

كشفت دراسة جديدة اجريت مؤخرا أن أكثر من 95٪ من العمال يفضلون الآن شكلاً من أشكال العمل عن بعد، بينما يفضل أقل من 5٪ العودة بدوام كامل إلى مقرات العمل.

وقد أوضحت الدراسة أن عدد الموظفين الذين يرغبون في العمل فقط من المنزل طوال الوقت قد تضاعف ثلاث مرات تقريبًا خلال العام الماضي، حيث ارتفع من 12٪ قبل عام إلى 32٪ الآن.

ومع ذلك أشارت 75% منظمات الأعمال أنها لم تقرر بعد كيف سيكون نظام العمل بها بعد انتهاء الوباء، بينما أكد 25٪ أنهم اتخذوا قرارهم في هذا الصدد، وقال 78٪ منهم أنهم اتخذوا قرار بتبني نظام العمل المختلط، والذي يشمل العمل عن بعد والعمل في مقر الشركة.

وقال ما يقل قليلاً عن 47٪ من المديرين أنه لا يوجد فارق بين إدارة العمل عن بعد وادارته داخل مقرات الأعمال، على الرغم من أن 44٪ أفادوا بوجود صعوبة أكبر في إدارة فريق العمل عن بعد، بينما قال 9٪ إن الأمر أسهل.

في المقابل قال 4.5٪ من المجيبين أنهم لا يريدون أي من مظاهر العمل عن بعد على الإطلاق، ويفضلون العودة إلى المقرات بدوام كامل، مقارنة بـ 16٪ خلال العام الماضي، مما يؤكد مرة أخرى الاتجاه العام المتزايد نحو العمل عن بعد.

على صعيد آخر وفي نفس السياق، أظهر التقرير أن نسبة المجيبين الذين يعملون عن بعد بشكل كامل انخفضت من 87٪ في أبريل 2020 إلى 75٪ فقط حاليا، إلا أن ذلك يُعزى إلى حد كبير للتحول إلى العمل المختلط، بدلاً من العودة إلى مقرات العمل بشكل كامل.

ومع ذلك، يكشف المسح أيضًا عن مخاوف كبيرة بين العمال بشأن استئناف العمل في مقرات العمل، من ضمن تلك المخاوف ما يتعلق بإعادة التكيف مع الحياة المكتبية، والحفاظ على التباعد الاجتماعي وضغوط التنقل من وإلى العمل.

يذكر أن ذلك المسح أجري على أكثر من 6400 مشارك من كل من القطاعين العام والخاص.

 

المصدر: RTÉ

 

 

Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
محتوى محمي بحقوق الطبع والنشر
%d مدونون معجبون بهذه: