Slide showأخبار أيرلنداالرئيسية

دراسة جديدة تؤكد تفضيل بعض الفئات العمرية للعمل عن بعد

Advertisements

 

 

أكدت أحدث الدراسات الصادرة عن معهد البحوث الاقتصادية والاجتماعية أن 2 من كل 5 أفراد يفضلون العمل عن بُعد فيما بعد انتهاء أزمة فيروس كورونا.

ووجدت الدراسة أن الأشخاص في منتصف العمر يرغبون في مواصلة العمل عن بُعد بينما يفضل الأصغر سنًا والأشخاص الذين اقتربوا من نهاية حياتهم المهنية العودة للعمل من مقرات أعمالهم.

ومن بين 1000 شخص شملهم الاستطلاع، أكد 63٪ من الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 24 عام و75٪ من الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 55 عام رغبتهم في العودة للعمل من مكاتبهم في مقرات الأعمال.

وفي الوقت نفسه، أعرب ما يقرب من نصف الأشخاص في أواخر العشرينات وأوائل الثلاثينيات من العمر عن رغبتهم في الاستمرار في العمل من المنزل.

من جانبه قال ريوري كافاناغ من Grad Ireland أن العمل بشكل منعزل لفترات طويلة قد يؤدي بالعاملين الأصغر سنا إلى الدخول في عزلة ومن ثم افتقاد العوامل التي تساعد على التطور.

علاوة على ذلك وجد الاستطلاع أن 1 من كل 10 عاملين يرغب في ترك المراكز الحضرية الكبرى الانتقال إلى الريف.

هذا وأعرب الكثير من العاملين عن تفضيلهم مزيج من العمل عن بُعد وداخل المكاتب سيكون هو الخيار الأفضل.

 

المصدر: Breaking News

 

 

Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
محتوى محمي بحقوق الطبع والنشر
%d مدونون معجبون بهذه: