Slide showأخبار أيرلندا

دراسة جديدة تؤكد أن عدد العاملين عن بعد من المنزل سينخفض ​​بشكل كبير في الأشهر الـ 12 المقبلة

Advertisements

 

 

كشفت أحدث الدراسات المسحية التي أجرتها جمعية مسؤولي الامتثال في أيرلندا (ACOI)، أنه من المقرر أن ينخفض عدد الأشخاص الذين يعملون عن بعد بشكل كبير في غضون الأشهر الـ 12 المقبلة، ووجد المسح الذي شمل أكثر من 250 منظمة، أن 3٪ فقط من تلك المنظمات والشركات يعتقدون أن جميع الموظفين لديهم سيظلوا يعملون من المنزل في غضون 12 شهرًا.

 يذكر ان العودة المرحلية إلى أماكن العمل لهؤلاء الذين ما زالوا يعملون عن بعد قد بدأت منذ 20 /9 بموجب خارطة الطريق الحكومية لرفع قيود كورونا.

كذلك وجد المسح أن 22٪ من المنظمات لايزال جميع موظفيها يعملون من المنزل حتى الآن، مقارنة بـ 27٪ في عام 2020، في حين أن 73 ٪ من المنظمات لا يزال أكثر من ثلاثة من كل أربعة من موظفيها يعملون من المنزل، ومع ذلك فمن المتوقع أن ينخفض ​​هذا الرقم إلى 16 ٪ في غضون 12 شهرًا.

كما أن 91 ٪ من المنظمات حاليًا أكثر من نصف موظفيها يعملون من المنزل، ومن المقرر أن ينخفض ​​هذا الرقم إلى 49٪ بحلول نفس التوقيت من العام المقبل.

وقد أكد المسح أن 8 شركات أعمال من أصل 10 لديها موظف أو فريق مخصص لضمان الامتثال لبروتوكولات العودة إلى العمل.

وتعقيبا على نتائج المسح قال مايكل كافانا، الرئيس التنفيذي لجمعية مسؤولي الامتثال، إن النتائج تظهر أن معظم المنظمات تركز على تحقيق عودة آمنة إلى مكان العمل، وأضاف أن 8٪ فقط من جميع المنظمات التي شملها المسح قالت إنها ليست لديها خطة لتعيين مسؤول عن بروتوكولات العودة إلى العمل.

 

المصدر: Breaking News

 

Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: