Slide showأخبار أيرلندا

دراسة تؤكد أن خطر حدوث جلطة دموية بسبب كورونا أعلى بثماني مرات مقارنة بخطر حدوثها نتيجة للقاح استرازينيكا

Advertisements

 

 

أكدت دراسة حديثة أجرتها جامعة أكسفورد أن خطر الإصابة بجلطة دموية نتيجة للإصابة بفيروس كورونا أعلى بثماني مرات منها نتيجة للقاح أسترازينيكا.

وقد جاء في الدراسة، التي أجريت على أكثر من 500,000 مريض بفيروس كورونا، أنه قد حدث تجلط وريدي دماغي في 39 حالة من بين مليون مريض مصاب بالفيروس مقارنةً بحوالي 5 من كل مليون شخص تم إعطاؤهم لقاح أكسفورد/أسترازينيكا ، بينما حدث 4 من كل مليون شخص تم إعطاؤهم لقاح فايزر أو موديرنا.

وقد قال البروفيسور بول هاريسون، المسؤول عن الدراسة جنبًا إلى جنب مع الدكتور ماكسيم تاكيت، أن الدراسة توصلت إلى نتيجتين مهمتين. أولاً، أن الإصابة بفيروس كورونا تزيد بشكل ملحوظ من خطر الإصابة بالجلطات الدماغية، ثانيا، أن خطر الإصابة بالفيروس أعلى من المخاطر المحتملة المترتبة على اللقاحات الحالية، حتى لمن هم أقل من 30 عامًا.

ودعا البروفيسور هاريسون إلى ضرورة النظر في فوائد التطعيم في مقابل المخاطر الناتجة عنه.

هذا وقد حذر نائب رئيس الوزراء ليو فارادكار في وقت سابق أن أي شخص يرفض لقاح استرازينيكا سيتعين عليه الانتظار حتى يتم تطعيم جميع السكان ليتم تقديم بديل له.

 

المصدر: Irish Examiner

 

Advertisements
زر الذهاب إلى الأعلى

محتوى محمي بحقوق الطبع والنشر

%d مدونون معجبون بهذه: