Slide showأخبار أيرلندا

خبير صحي يحث على وضع أجهزة مراقبة ثاني أكسيد الكربون في مرافق الضيافة الداخلية

Advertisements

 

 

حث البروفيسور جون وينجر، من كلية الكيمياء والبحوث البيئية في UCC، على تركيب أجهزة مراقبة ثاني أكسيد الكربون في مرافق الضيافة الداخلية (صالات المطاعم والمقاهي والحانات)، في ظل انتشار فيروس كورونا، مؤكدا أن تلك الأجهزة لا تعد مقياس لخطر العدوى لكنها توضح مدى توفر الهواء النقي والتهوية الجيدة في المكان.

 قال البروفيسور فينجر إن تلك الأجهزة متاحة وتبلغ تكلفتها ما بين 150 إلى 200 يورو فقط، مؤكدا أنها تساعد على تحديد المناطق سيئة التهوية ومن ثم معالجة تلك المشكلة بسهولة.

هذا وكان قد تم تركيب تلك الأجهزة بشكل تجريبي في إحدى صالونات تصفيف الشعر، حيث يعتبر المكان سيء التهوية إذا تجاوز مستوى ثاني أكسيد الكربون به 800 جزء في المليون، وهو ما تم رصده بالفعل في الصالون حتى في ظل فتح النوافذ، مما استدعى فتح الباب أيضا، وبالفعل انخفضت جزيئات ثاني أكسيد الكربون بسرعة.

 

المصدر: Breaking News

 

 

Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
محتوى محمي بحقوق الطبع والنشر
%d مدونون معجبون بهذه: