Без рубрикиأخبار أيرلندا

خبراء يحذرون من مخاطر الغازات عديمة الرائحة

Advertisements

 

 

أجرى فريق بحثي من جامعة NUI Galway دراسة تعد الأولى من نوعها لتحديد تأثير تحسين كفاءة الطاقة على مستويات غاز الرادون، وهو غاز مشع وعديم الرائحة واللون والطعم.

وكانت الحكومة قد أطلقت برنامج لتحديث المنازل بهدف إعادة تأهيل 500,000 منزل بحلول عام 2030، وفي هذا الصدد قال الباحثون إن برنامج التحديث السكني في البلاد يجب أن يضمن مراعاة التهوية لتجنب زيادة مستويات غاز الرادون في المنازل.

Advertisements

وقد أجرى تلك الدراسة الدكتور جيمس ماكجراث و الدكتورة ميريام بيرن ، من NUI Galway ، كجزء من البحث الممول من وكالة الحماية البيئية ،وقال الدكتور ماكجراث أن نتائج البحث تسلط الضوء على أن الرادون ، وجودة الهواء الداخلي بشكل عام ، يجب أن يكون لها الأولوية  كعنصر أساسي في أي أعمال تعديل أو تحديث مقترحة.

وأضاف ماكجراث أن أيرلندا لديها مستويات أعلى من الرادون من المتوسط ​​العالمي.

يذكر أن ذلك الغاز يعد مادة مسرطنة، ويشكل السبب الرئيسي الثاني لسرطان الرئة في أيرلندا ويرتبط بحوالي 300 حالة سرطان رئة سنويا.

وبشكل عام، تُظهر النتائج أنه إذا لم يتم أخذ تدابير التهوية المناسبة في الاعتبار أثناء عملية التعديل التحديثي، فهناك احتمال أن تزيد مستويات غاز الرادون عن الضعف.

وأشار دكتور ماكجراث أنه من الضروري أن يدرك الناس أن الرادون يمثل مشكلة فقط إذا تم تجاهله.

 

المصدر: Irish Examiner

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
محتوى محمي بحقوق الطبع والنشر