أخبار أيرلندا

حوالي 30 ٪ من البضائع التي تصل إلى دبلن من بريطانيا يتم ارجاء دخولها بسبب مشكلات في الوثائق

Advertisements

 

 

قال المسؤولون عن حركة النقل والجمارك في أيرلندا أن حوالي 30 ٪ من البضائع التي تصل من بريطانيا إلى دبلن يتم ارجاء دخولها بسبب مشكلات تتعلق بالوثائق، وبعضها يتطلب مزيدًا من الفحوصات.

Advertisements

وأوضح توم تالبوت، رئيس العمليات الجمركية للإيرادات في ميناء دبلن، إن حجم التجارة لا يزال منخفض مقارنة بمستويات التجارة في السنوات السابقة.

وأشار تالبوت إلى أن الاختلاف في مستوى استعداد الشركات لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ضخم جدا وكان له تأثير كبير على مرور البضائع الواردة، مضيفا أن العديد من الشاحنات تعذر عليها الخروج من ميناء دبلن لحين حصولها على تصريح من الإيرادات أو وزارة الزراعة أو إدارة الخدمات الصحية.

وأوضح تالبوت أنه في حال عدم توفر الوثائق اللازمة أو عدم استيفاء كل المتطلبات اللازمة بها، أو ثبوت اي أخطاء بها، فلن يتم تمرير الشاحنات وسيتم تعليقها بما تحتويه من بضائع في الموانئ الأيرلندية.

وأعرب تالبوت عن أسفه إزاء إهمال العديد من الشركات لاتخاذ الاستعدادات اللازمة للحصول على تصريح بالمرور عبر الموانئ الأيرلندية إلى الاتحاد الأوروبي، وهو ما أدى لتوقيف العديد من الشاحنات، والتي ثبت بالفحص أن السبب في ذلك يعود لعدم استيفاء الشركات لكافة المتطلبات لمرورها.

هذا ونفى تالبوت التلميحات بأن بعض المصدرين الأيرلنديين يستخدمون موانئ في أيرلندا الشمالية للتمكن من الوصول غير المقيد إلى بريطانيا العظمى، موضحا أن حركة البضائع من بريطانيا إلى أيرلندا الشمالية تخضع لنفس القواعد والأنظمة.

 

المصدر: Breaking News

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
محتوى محمي بحقوق الطبع والنشر