Без рубрикиأخبار أيرلندا

تكلفة المعيشة في دبلن تجعلها أقل جاذبية للعاملين عن بعد

Advertisements

 

توصلت دراسة جديدة، إلى أن تكلفة المعيشة وسعر إيجار المكاتب المنزلية في دبلن تجعلها أقل جاذبية للأفراد العاملين عن بعد عبر الإنترنت، مقارنة بالمدن الأخرى حول العالم.

ومع ذلك، وبشكل عام، تحتل العاصمة المرتبة 32 من بين 75 مدينة رئيسية على مستوى العالم في المؤشر الذي يفحص أفضل المدن للعيش والعمل عن بُعد والذي أصدرته منصة Nestpick .

وجاء في الدراسة، أن ملبورن تعد المدينة الأعلى تصنيفًا، وهي أفضل استعدادًا لجذب هذا النوع الجديد من العاملين، كذلك احتلت دبي وسيدني المركزين الثاني والثالث، بينما احتلت ميديلين في كولومبيا ومراكش في المغرب وشنجهاي في الصين المرتبة 75 و74 و73 على التوالي.

وقد احتلت دبلن – وهي المدينة الأيرلندية الوحيدة المدرجة في المؤشر – المرتبة 32 من بين 75 مدينة رئيسية على مستوى العالم.

من جانبه، قال أومير كوكوكديري، المؤسس والرئيس التنفيذي لـNestpick ، ​​إن الوباء كشف عن فوائد مرونة العمل عن بُعد.

هذا وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، أعلن نائب رئيس الوزراء ووزير الوظائف ليو فارادكار، أن الحكومة ستعمل على توفير الدعم اللازم في الميزانية القادمة للعمل عن بعد ونظام العمل المختلط بعد الجائحة.

 

المصدر: Irish Examiner

Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
محتوى محمي بحقوق الطبع والنشر
%d مدونون معجبون بهذه: