Slide showأخبار أيرلندا

تقرير جديد: 60٪ من الموظفين يفضلون العمل عن بُعد عند انتهاء جائحة كورونا

Advertisements

 

كشفت أحدث التقارير الصادرة مؤخرا عن مكتب الإحصائيات المركزي أن 80 ٪ من العاملين عملوا عن بعد في مرحلة ما منذ بداية جائحة كورونا، وأن 90 ٪ من الذين تتراوح أعمارهم بين 35 و 44 عامًا والذين يمكنهم العمل عن بُعد يرغبون في القيام بذلك عندما تنتهي قيود الإغلاق، منهم 28٪ يرغبون في استمرار العمل عن بُعد بشكل دائم، و 60٪ يرغبون في العمل عن بُعد لبعض الوقت.

كذلك فقد أكد 58٪ من غير العاملين أنهم قد يفكرون في تولي وظيفة إذا كان من الممكن القيام بها عن بُعد.

في المقابل قال 12٪ فقط إنهم لا يرغبون في العمل عن بعد في المستقبل.

وقد قال 74٪ من هؤلاء الذين يعملون عن بعد إنهم شعروا أنه بات لديهم المزيد من الوقت بسبب العمل عن بعد للقيام بأشياء لم تتح لهم الفرصة للقيام بها قبل الوباء.

وفيما يتعلق بالأنشطة الأكثر شيوعًا التي قام بها العاملون عن بُعد الذين شعروا أن لديهم وقتًا إضافيًا هو الأعمال المنزلية.

من ناحية أخرى قال 73٪ من المشاركين في الاستطلاع أنهم باتوا يقومون برحلات أقل بالسيارات منذ تحولهم للعمل عن بعد، بينما قال 34٪ أنه بات لديهم وقت أطول للتحرك عبر الدراجات و 50٪ سيرًا على الأقدام.

من جانبها قالت ماري كونوتون ، مدير CIPD Ireland للموارد البشرية ، إن أرقام مكتب الإحصائيات المركزي الصادرة مؤخرا مفيدة جدًا في إعطاء صورة واضحة لما  يمكن أن تبدو عليه أماكن العمل المستقبلية في أيرلندا، واضافت أن  نتائج الاستطلاع تشير إلى أن أصحاب العمل الذين يسهلون سياسة داعمة للعمل عن بعد سيتمكنون من الوصول إلى مجموعة أكبر من المواهب القيمة.

هذا واكدت كونوتون إنه لأمر مشجع للغاية أن حوالي 7 من كل 10، أي 69٪، من غير القادرين على العمل بسبب مشاكل صحية طويلة الأمد سيفكرون في العمل إذا كان من الممكن اتاحة العمل عن بعد لهم.

 

المصدر: RTÉ

 

Advertisements
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: