تقارير

تعرف على الجدل الدائر حول مشكلة برنامج فحص سرطان عنق الرحم

Advertisements

 

 

*ما هو اختبار الإصابة بسرطان عنق الرحم؟ اختبار وفحص الإصابة بسرطان عنق الرحم هو عبارة عن تحليلات عينة يتم إجرائها للنساء من عمر ال 25 وحتى الـ 60، وفي خلال العشر سنوات الماضية تم توفير هذا الاختبار لحوالي 50.000 سيدة.

ولكن يجب الانتباه إلى حقيقة أن هذا النوع من الاختبارات الطبية لا يتمتع بأعلى درجات الدقة، حيث قد يعطي نتائج خاطئة أحيانا.

 

*أين يتم إجراء تلك الاختبارات؟

 

ويتم إجراء تلك الاختبارات في مستشفى كوومب للنساء والأطفال بدبلن، وفي معملين بالولايات المتحدة الأمريكية هما: quest diagnostics. inc وuse medland pathology ltd.

 

*ماهي طبيعة الجدل المثار مؤخرا حول فحوصات سرطان عنق الرحم؟

 

في عام 2011 قامت فيكي فيلان بإجراء فحوصات واختبار عينة لتحديد ما إذا كانت مصابة بسرطان عنق الرحم أم لا ضمن إطار برنامج الكشف عن سرطان عنق الرحم الذي تقدمه هيئة الصحة والسلامة، وجاءت النتائج سلبية وإنها غير مصابة به، ثم وبعد ثلاث سنوات قامت بإجراء اختبار أخر فتبين أنها مصابة بالمرض وفي مرحلة متأخرة منه، وأن النتائج الأولى كانت خاطئة، مما تسبب في تأخير اكتشافها للمرض وأدى لتأخر حالتها  بشدة، وبناءًا عليه قامت السيدة فيلان مقاضاة كل من هيئة الصحة والسلامة ومعمل التحاليل الطبية الأمريكي الذي تم فحص العينة به.

 

*هل هناك حالات مماثلة لفيلان؟

 

وفقا لآخر إحصائية أصدرتها هيئة الصحة والسلامة يوم الخميس الماضي، وبعد إجراء مراجعات لحوالي 442 حالة ممن أجرين فحوصات سرطان عنق الرحم ضمن إطار البرنامج القومي للكشف عن هذا النوع من السرطان، تم اكتشاف أن حوالي 206 سيدة من تلك الحالات هن بالفعل مصابات بسرطان عنق الرحم منذ فترة وأن التحليل الأول الذي اجرينه لم يكشف هذه الإصابة.

 

*هل تم إبلاغ هؤلاء النساء بحالتهن؟

 

ولم يتضح حتى الأن إن كان قد تم إبلاغ كل النساء بحالتهن بعد أم لا، وهو الأمر الذي زاد من حالة الجدل وتسبب في مزيد من القلق.

 

*ماذا كان تعليق المجلس الطبي حول ضرورة الإفصاح الكامل عن المعلومات؟

 

وقد علق المجلس الطبي على هذا الأمر قائلا ان للمرضى الحق الكامل في ان يتم إبلاغهم بكافة المعلومات المرتبطة بحالاتهم المرضية بشفافية وأمانة، وإعلامهم بكافة الملابسات التي ربما تكون قد أدت إلى الإضرار بهم، وهو ما يعني ضرورة الاعتراف بالخطأ في حال وقوعه والإفصاح عن الكيفية التي وقع بها، وبذل كافة الجهود الممكنة لمنع أو على الأقل تقليل نسبة إمكانية تكرار هذا الخطأ.

 

*ماذا كان رد فعل وزير الصحة حول الجدل المثار مؤخرًا؟

 

من جهته صرح وزير الصحة السير سيمون هاريس، أمس، أنه ليس لديه ثقة حاليًا في طريقة إدارة برنامج الكشف عن سرطان عنق الرحم، لكنه بالتأكيد لديه ثقة في الخدمة ذاتها.

كما أعلن عن القيام بمراجعة للبرنامج تشمل خبراء دوليين، وأيضا إرسال فريق طبي خاص لتولي أمر إبلاغ جميع النساء اللائي اكتشف إصابتهن بالمرض وخطأ تحاليلهن الأولى، بحالتهن المرضية.

 

*هل هناك وسيلة للتواصل مع الجهات المختصة بخصوص تلك الحالات؟

 

هذا وقد تم اليوم تفعيل خط ساخن للتواصل مع الجهات المعنية بخصوص حالات الإصابة بسرطان عنق الرحم وذلك على الرقم التالي: 1800454555.

 

المصدر: RTE

 

 

Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: