Slide showأخبار أوروباأخبار أيرلندا

بريطانيا تدعو الاتحاد الأوروبي للتعامل “بنهج منطقي” بشأن إيرلندا الشمالية

Advertisements

 

 

حثت حكومة بريطانيا الاتحاد الأوروبي على إبداء “نهج منطقي” لمستقبلهما فيما بعد الخروج من التكتل الأوروبي، وذلك قبيل اجتماع مهم لهما هذا الأسبوع، حيث سيسعيان إلى إيجاد حلول لمنع المزيد من الاضطرابات في إيرلندا الشمالية.

وقال وزير ملف بريكست البريطاني ديفيد فروست، أمس الأحد، في مقال بصحيفة فاينانشيال تايمز البريطانية حيث تناول بصورة تفصيلية المشاكل التي أفرزها “بريكست” وتأثيره على إيرلندا الشمالية إن “الاتحاد الأوروبي يحتاج إلى دليل جديد للتعامل مع الجيران، دليل يشمل حلولا عملية بين الأصدقاء، وليس فرض قواعد طرف على طرف آخر” وفقا لوكالة بلومبرج للأنباء.

وكانت إيرلندا الشمالية نقطة خلاف رئيسية بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي منذ انسحاب بريطانيا من التكتل في بداية هذا العام، حيث اندلعت احتجاجات عنيفة اعتراضا على إقامة نقاط تفتيش حدودية جديدة وانتهاج عمل ورقي بالجمارك على التجارة عبر البحر الأيرلندي.

من ناحية أخرى، رفع الاتحاد الأوروبي دعوى قضائية ضد بريطانيا للتغيير الأحادي الجانب لشروط اتفاقهما للخروج، فيما يتعلق بإيرلندا الشمالية، التي لها حدود مع جمهورية أيرلندا، العضو بالاتحاد الأوروبي.

وقال فروست، الذي من المقرر أن يلتقي نائب رئيسة المفوضية الأوروبية ماروس سيفكوفيتش في أول اجتماع لمجلس الشراكة البريطاني الأوروبي هذا الأسبوع، إن بريطانيا تنفذ شروط بروتوكول إيرلندا الشمالية ولديها اقتراحات بشأن كيفية تحسينه.

 

المصدر: (د ب أ)

 

 

Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
محتوى محمي بحقوق الطبع والنشر
%d مدونون معجبون بهذه: