Slide showأخبار أيرلندا

بحث جديد يظهر ارتفاع مستويات الغضب والاحباط خلال فترة وباء كورونا

Advertisements

 

كشفت أحدث الأبحاث التي تم إجراؤها مؤخرا بواسطة Amárach Research لصالح وزارة الصحة ان مستويات الغضب والتوتر والاحباط آخذة في الارتفاع خلال الوباء، وان 19 ٪، أو ما يقرب من واحد من كل خمسة أشخاص، يشعرون بالغضب و36 ٪ يشعرون بالتوتر والإحباط والقلق، كما ارتفعت مستويات التعصب بشكل طفيف لتصل إلى 13 ٪.

من جانبها قالت آن ماري شيبرد أخصائية العلاج السلوكي المعرفي في كورك أنه بالنسبة لهؤلاء الذين عانوا خلال الوباء، مثل الأشخاص الذين فقدوا وظائفهم أو فقدوا أفراد من عائلاتهم بسبب فيروس كورونا أو لأسباب أخرى يجب أن يجدوا الوسيلة للتعبير عن حزنهم ومشاعرهم، مضيفة أن هناك حالات يتحول اصحابها من حزن عميق إلى الغضب.

وتشجع شيبرد الناس على التحدث عن اسباب إحباطهم وتجنب التقليل من حجم مشاكلهم.

 

المصدر: Breaking News

 

Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
محتوى محمي بحقوق الطبع والنشر
%d مدونون معجبون بهذه: