Slide showأخبار أيرلندا

باحثون في أيرلندا يتمكنون من تطوير مادة هلامية لإصلاح عضلة القلب بعد النوبات القلبية

Advertisements

 

 

تمكن مجموعة من الباحثين في أيرلندا من تطوير مادة هلامية قابلة للحقن من شأنها أن تساعد على إصلاح ومنع المزيد من التلف في عضلة القلب بعد النوبات القلبية.

وتعتبر أمراض القلب حاليًا من المسببات الرئيسية للوفاة، وذلك بسبب الضرر الذي لا يمكن إصلاحه الذي يصيب أنسجة القلب أثناء النوبة القلبية.

وقد تم تطوير الجل الجديد من قبل باحثين في CÚRAM ، مركز أبحاث مؤسسة أيرلندا العلمية للأجهزة الطبية، بالتعاون مع  BIOFORGE Lab  في إسبانيا؛ وقال  البروفيسور أبهاي بانديت ، رئيس المشروع والمدير العلمي لـ CÚRAM، أن  هذا المشروع تضمن تطوير واختبار المادة الهلامية والتي تم اشتقاقها من مادة بيولوجية طبيعية في جسم الإنسان، حيث تم تطويرها لمحاكاة البيئة المحيطة بالقلب بعد حدوث احتشاء في الأنسجة ، كما تم تصميمها لحماية وتعزيز و تجديد أنسجة القلب.

وقد أظهرت الدراسة أظهرت فعالية تلك المادة في إعادة تشكيل أنسجة القلب بعد الإصابة بالنوبات القلبية، كما تمكن فريق البحث الدولي، والذي ضم باحثين من أيرلندا وإسبانيا والسويد وفرنسا وإيطاليا، من إظهار أنه إذا تم حقن المادة في عضلة القلب بعد وقت قصير من الإصابة بنوبة قلبية، فإن ذلك يؤدي إلى تقليل التليف في أنسجة القلب وزيادة إنتاج أوعية دموية جديدة، وأيضا ارتفاع معدل الحفاظ على الخلايا العضلية.

للاطلاع على الورقة البحثية الخاصة بالمشروع بالكامل، اضغط هنا.

 

المصدر: Breaking News

 

Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
محتوى محمي بحقوق الطبع والنشر
%d مدونون معجبون بهذه: