Slide showمنوعات

الخبراء يحذرون من آثار جانبية خفية لفيروس كورونا يطلقون عليها “القاتل الصامت”

Advertisements

 

كشفت أحدث الدراسات التي أجريت مؤخرا في جامعة كوينزلاند ان لفيروس “كورونا” آثار جانبية خفية ليس لها اعراض ولكنها يمكن أن تتسبب ببطء في إتلاف جزء حيوي من الدماغ. 

  • يمكنكم الآن الانضمام الى جروب تليغرام لمتابعة أخر الأخبار لحظة بلحظة اضغط على الرابط للانضمام.. أضغط هنا

وأوضح المشاركون في الدراسة ان هناك احتمال أن يكون بعض المصابين أكثر عرضة لخطر الإصابة باضطرابات الدماغ مثل مرض باركنسون والزهايمر نتيجة لذلك.

وقال أحد الباحثين إن هذا الأثر الجانبي هو نوع من القاتل الصامت حيث لا توجد له أي أعراض خارجية لسنوات عديدة، كما انه يفسر سبب كون بعض الأشخاص الذين أصيبوا بفيروس كورونا أكثر عرضة للإصابة بأعراض عصبية مشابهة لمرض باركنسون، كما انه إذا كان شخص ما مصابًا بالفعل بمرض باركنسون، فإن الإصابة بفيروس كورونا قد تكون مثل صب الوقود فوق النار وهو ما ينطبق ايضا على من لديهم الاستعداد لمرض الزهايمر وأنواع الخرف الأخرى.

ومع ذلك، قال الباحثون إنه على الرغم من ظهور هذا الأثر الجانبي كخطر محتمل في المستقبل لهؤلاء الذين أصيبوا بالفيروس، إلا أنه قد يكون هناك علاجًا محتملاً، لكن هناك حاجة لإجراء مزيد من الأبحاث في هذا الصدد.

 

المصدر: Dublin Live

 

زر الذهاب إلى الأعلى

محتوى محمي بحقوق الطبع والنشر

%d مدونون معجبون بهذه: