Без рубрикиأخبار أيرلندا

الحكومة تبحث مقترح جديد لتقليل الإقامة في الحجر الصحي في الفنادق

Advertisements

 

 

اجتماع كبار المسؤولين لبحث مقترحات من أجل تقليل المدة التي يُطلب فيها من الأشخاص البقاء في فنادق الحجر الصحي من 10 أيام إلى خمسة أيام إذا كانت نتيجة اختبارهم سلبية لفيروس كورونا.

Advertisements

وسيتمكن الوافدين من مغادرة فنادق الحجر الصحي بعد خمسة أيام إذا كانت نتيجة اختبارهم سلبية، وذلك في إطار مقترح جديد يجري النظر فيها للتعامل مع زيادة محتملة في عدد الأشخاص الوافدين من البلدان عالية الخطورة.

يخوض مسؤولين حكوميين محادثات حول كيفية إضافة المزيد من دول الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة إلى قائمة الحجر الصحي للفنادق.

كما يسعى وزير الصحة ستيفن دونيلي، إلى إضافة المزيد من البلدان بما في ذلك فرنسا وإيطاليا وألمانيا إلى القائمة بسبب مخاوف الصحة العامة بشأن المتغيرات الجديدة لفيروس كورونا.

وأكد مصدر حكومي إن هناك اعتقادًا بين المسؤولين بأن الوافدين في الفنادق يجب أن يعاملوا مثل أولئك الذين يخضعون للحجر الصحي في المنزل، ويمكن أن يؤدي ذلك أيضًا إلى خفض السعر. 

ومع ذلك، قال مصدر آخر إن الإقامة في الفندق لن تُلغى إلا إذا كانت هناك مشكلات في اماكن الإقامة.

قال وزير الصحة ستيفن دونيلي لـ RTE PrimeTime، أنه سيكون مقلقًا إذا لم تتم إضافة دول الاتحاد الأوروبي مثل فرنسا وألمانيا وإيطاليا والنمسا التي لديها مستويات عالية في انتشار فيروس كورونا إلى قائمة الحجر الصحي الإلزامي للفنادق.

وقال وزير الصحة إن نظام الحجر الصحي الإلزامي موجود كمستوى إضافي من لمنع انتشار الفيروس مرة أخري.

وأكد أن الهدف من الحجر الصحي الإلزامي للفنادق، أنه سيكون أمرًا مؤقت لبضعة أشهر، وذلك لمنع دخول سلالات جديدة من الفيروس.

وعارض نائب رئيس الوزراء ليو فارادكار ووزير الخارجية سيمون كوفيني الخطوة بشأن المخاوف القانونية بشأن تقييد مواطني الاتحاد الأوروبي وقدرة النظام.

وأكد وزير الصحة أن هناك تصور بأن مجلس الوزراء في خلاف حول نظام الحجر الصحي الإلزامي للفنادق، ومؤكدا انه ليس هناك أي خلافات وأننا نسعى إلى الأفضل من أجل البلاد.

 

المصدر: Independent

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
محتوى محمي بحقوق الطبع والنشر