Без рубрикиأخبار أيرلندا

الباحثون في جامعة كلية دبلن يتوصلون لعلاج جذري لأحد أكثر أمراض الجلد المؤلمة

Advertisements

 

 

يعمل الباحثون في جامعة كلية دبلن حاليا على تطوير علاج جديد يمكن أن يغير حياة الأشخاص المصابين بمرض الجلد المؤلم الذي يعرف بانحلال البشرة الفقاعي ، وكذلك باسم “جلد الفراشة” ، هو حالة وراثية خطيرة تسبب تقرحات في الجلد ، تصيب واحدًا من كل 18,000 شخص في أيرلندا و 500,000 في جميع أنحاء العالم.

حيث يعمل العلماء في معهد تشارلز للأمراض الجلدية التابع لكلية دبلن على نظام لتعديل الجينات لإصلاح الطفرة الجينية المسببة لحالة جلد الفراشة.

وقد أشادت إحدى المراهقات من المصابين بتلك الحالة بالجهود المبذولة ووصفتها بأنها مذهلة للغاية، كما اعربت والدتها عن تفاؤلها الشديد بتلك المحاولات، مؤكدة أن هذا العمل يقدم أملاً عظيماً لكل المصابين بذلك المرض وعائلاتهم، واضافت أنه بفضل تلك الجهود لن يتسبب ذلك المرض في المستقبل في إعاقة الحياة.

من جانبها أوضحت الباحثة في معهد تشارلز للأمراض الجلدية، الدكتورة إيرين لارا سايز ، أن عملهم يركز على إيجاد مقص ذكي من شأنه قطع الجين التالف الذي يسبب الحالة وبالتالي يسمح للمرضى بالشفاء.

 

المصدر: The Journal

 

 

Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
محتوى محمي بحقوق الطبع والنشر
%d مدونون معجبون بهذه: