Slide showأخبار أوروبا

الاتحاد الأوروبي يتجه لإطلاق معركة قضائية ضد بريطانيا بسبب انتهاك “بريكست”

Advertisements

 

أفادت مصادر أمس بأن المفوضية الأوروبية ستطلق إجراءين ضد بريطانيا، التي ترى بروكسل أنها انتهكت اتفاقية “بريكست” عبر تأخير تدابير جمركية حساسة في أيرلندا الشمالية.

وبحسب “الفرنسية”، حصلت المفوضية الأسبوع الجاري على دعم للخطوة من قبل الدول الأعضاء التي أبلغت أنه من الممكن أن يتم إطلاق إجراءات “الأسبوع المقبل على أقرب تقدير”.

وتشعر بروكسل بالغضب حيال إعلان لندن تأجيل من طرف واحد مدته ستة شهور حتى 1 تشرين الأول (أكتوبر)، عمليات التفتيش على البضائع الواصلة إلى أيرلندا الشمالية من البر البريطاني الرئيس.

وبينما ندد الاتحاد الأوروبي بما عده “خرقا” لاتفاق بريكست، تعهد بالرد سريعا على الخطوة التي اتخذت بريطانيا قرارا بشأنها بعد شهرين فقط على مغادرة المملكة المتحدة السوق الأوروبية المشتركة رسميا.

وبحسب مصادر أوروبية، ستتمثل الخطوة الأولى في إرسال المفوضية “رسالة لفت نظر رسمية” إلى لندن لانتهاكها بنود اتفاق 2019 للانفصال، التي تتناول مسألة أيرلندا.

ويذكر أن البنود مصممة للمحافظة على السلم في جزيرة أيرلندا عبر تجنب قيام حدود مجددا بين أيرلندا الشمالية التابعة للمملكة المتحدة وجمهورية أيرلندا، البلد العضو في الاتحاد الأوروبي.

وتعد الرسالة الخطوة الأولى في إطار “إجراء متعلق بتجاوزات” قد ينتهي به الأمر، بعد عملية طويلة، أمام محكمة العدل الأوروبية، التي قد تفرض بدورها غرامات.

كما يتوقع أن تبدأ المفوضية تفعيل آلية تسوية النزاعات المشمولة في ذات الاتفاق، على أساس أن المملكة المتحدة لم تحترم التزاماتها في تطبيق المعاهدة، وفق المصادر ذاتها.

وتأتي المعركة القضائية قبل مصادقة البرلمان الأوروبي رسميا على الاتفاق التجاري بين الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة، الذي تم التوصل إليه في ديسمبر (شهر 12) بعد مفاوضات شاقة.

إلى ذلك، قال مكتب إحصاءات الاتحاد الأوروبي يوروستات أمس، إن الإنتاج الصناعي لمنطقة اليورو جاء أقوى مما كان متوقعا بكثير في يناير (شهر  1) وعدل صعودا على نحو كبير في ديسمبر (شهر 12) ، بما يشير إلى أن العام الجديد بدأ على تحسن على الرغم من استمرار جائحة كورونا.

وبحسب “الألمانية”، ذكر يوروستات أن الإنتاج الصناعي في منطقة اليورو، التي تضم 19 دولة ارتفع في يناير (شهر 1) 0.8 في المائة على أساس شهري و0.1 في المائة على أساس سنوي بما يفوق توقعات السوق، التي تنبأت بارتفاع 0.2 في المائة على أساس شهري وقراءة عند -2.4 في المائة على أساس سنوي.

كما عدل يوروستات بالرفع أرقام الإنتاج في كانون الأول (ديسمبر) إلى -0.1 في المائة على أساس شهري و-0.2 في المائة على أساس سنوي بدلا مما ورد سابقا من تسجيل -1.6 في المائة -0.8 في المائة على الترتيب.

وسجل الإنتاج الصناعي على أساس شهري ارتفاعا في كانون الثاني (يناير) في كل الفئات، وكان أكبر ارتفاع في السلع المعمرة 0.8 في المائة يليه السلع غير المعمرة 0.6 في المائة ثم 0.4 في المائة في قطاعي الطاقة والسلع الرأسمالية.

وقال يوروستات أمس إن اقتصاد منطقة اليورو انكمش على نحو أكبر مما كان متوقعا من قبل في الربع الأخير من 2020، مقارنة بالربع السابق عليه، مع تراجع استهلاك الأسر بسبب إجراءات العزل العام.

 

Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: