Slide showأخبار أيرلندا

استطلاع جديد للرأي يظهر أن 68٪ من الأفراد في إيرلندا يؤيدون إعادة الانفتاح السريع للمجتمع

Advertisements

 

 

أظهرت أحدث استطلاعات الرأي التي أجريت مؤخرا أن غالبية الأفراد في إيرلندا يؤيدون إعادة الانفتاح للمجتمع والاقتصاد في أسرع وقت ممكن وعودة الحياة إلى طبيعتها.

وجاء في الاستطلاع أن 68 ٪ من الأشخاص يؤيدون رفع قيود الإغلاق فورا، في حين أن 30 ٪ فقط يؤيدون اتخاذ نهج أطول في مكافحة فيروس كورونا.

وقال 44٪ من المشاركين في الاستطلاع أنه يجب إعادة فتح المدارس على الفور ، بينما رأى 36٪  أنه يجب إعادة فتحها قبل الصيف.

وبشكل عام، أظهرت النتائج ميلًا قويًا لصالح رفع القيود بشكل عاجل والعودة إلى الحياة الطبيعية قبل بدء الصيف في أواخر يونيو. ومع ذلك، أوضح الاستطلاع أن الناس يرغبون أيضا تجنب التهديدات التي قد يشكلها رفع القيود بسرعة على الأفراد الأكثر تعرضًا لخطر المرض.

 أيضًا أظهرت النتائج استعدادًا قويًا بين الأفراد للحصول على التطعيم ضد الفيروس، حيث أشار 80٪ إلى أنهم سيحصلون عليه في أقرب وقت بينما قال 14٪ فقط إنهم لن يأخذوه.

ومقارنة بالدول الأوروبية الأخرى مثل فرنسا، وجد أحد الاستطلاعات أن أربعة فقط من كل عشرة أشخاص يرغبون في أخذ التطعيم، مما يعني أن أيرلندا تعد من بين الدول الأقل تشككًا في اللقاح.

هذا وأظهرت النتائج أيضًا دعمًا قويًا لإعادة فتح مجال البناء، حيث فضل 43٪ إعادة فتح فوري للمواقع، بينما أكد 45٪ دعمهم لعودة أعمال البناء قبل الصيف.

في المقابل قال 15٪ فقط من المشاركين في الاستطلاع أنهم يؤيدون إعادة فتح جميع منافذ التجزئة والخدمات غير الأساسية بشكل فوري، بينما أيد 6٪ فقط إعادة فتح الحانات والمطاعم.

للاطلاع على نتائج الاستطلاع كاملة، اضغط هنا.

 

المصدر: Irish Post

 

Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
محتوى محمي بحقوق الطبع والنشر
%d مدونون معجبون بهذه: