Slide showأخبار أيرلندا

أيرلندا تطمح لجذب استثمارات خليجية في البنية التحتية

Advertisements

 

تطمح أيرلندا في جذب اهتمام صناديق الثروة السيادية من الشرق الأوسط للاستثمار في قطاع البنية التحتية، في ظل سعي الحكومة لمواكبة التوسع السكاني السريع الذي تشهده البلاد.

خلال هذا الأسبوع، يعقد وزير الشركات والتجارة والعمل، سيمون كوفيني، سلسلة من اللقاءات مع المستثمرين المحتملين في منطقة الخليج خلال زيارته لدول الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية والكويت.

وقال كوفيني لوكالة رويترز خلال مشاركته في اجتماع لوزراء التجارة بمنظمة التجارة العالمية في أبوظبي: “نبحث دومًا عن شراكات استراتيجية تسهم في الاستثمارات بأيرلندا”.

تأتي تعليقات الوزير لتسلط الضوء على جاذبية دول الخليج، حيث أصبحت صناديقها السيادية مصادر استثمارية رئيسية في مجالات متعددة تتراوح بين البنية التحتية والتكنولوجيا.

ويقول كوفيني: “هناك فرص استثمارية مغرية في أيرلندا قد توفر عوائد ثابتة على المدى المتوسط”، مشيرًا إلى النمو الاقتصادي القوي الذي تشهده البلاد.

وأفاد كوفيني، بأن أيرلندا تتمتع بخيارات تمويلية داخلية كذلك، مشيرًا إلى خطط الحكومة السابقة بشأن إنشاء صندوق ثروة سيادي بقيمة 100 مليار يورو وصندوق بنية تحتية ومناخ بقيمة 14 مليار يورو.

وتعد دولة الإمارات العربية المتحدة، والتي تعتبر مركزًا رئيسيًا لإعادة التصدير، من بين أهم الشركاء التجاريين لأيرلندا في الشرق الأوسط.

كما أشار كوفيني إلى الزيادة الكبيرة في التجارة مع الإمارات والسعودية، مما قد يؤدي إلى جلب استثمارات صناديق الخليج إلى أيرلندا في الأعوام القادمة.

وتسعى أيرلندا للحصول على تمويل لمشاريع متعددة تشمل طاقة الرياح البحرية، شبكات الكهرباء، النقل العام، البنية التحتية للطرق، والإسكان بعد عقود من الاستثمار غير الكافي والذي تفاقم بسبب الأزمة المالية العالمية لعام 2008 والنمو السكاني المتزايد منذ ذلك الحين.

ويقول كوفيني: “أيرلندا تمتلك أصغر عدد سكان وأسرع نمو سكاني في أوروبا حاليًا، مما يطرح تحديات القدرة على مواكبة هذا النمو”.

 

المصدر: Breaking News

A Zeno.FM Station
زر الذهاب إلى الأعلى

يرجى السماح بعرض الإعلانات

يرجى السماح بعرض الإعلانات على موقعنا الإلكتروني يبدو أنك تستخدم أداة لحظر الإعلانات. نحن نعتمد على الإعلانات كمصدر تمويل لموقعنا الإلكتروني.