Slide showأخبار أيرلندا

أيرلندا تطلق صناديق إعادة التدوير المنزلية

Advertisements

 

 

تم إطلاق برنامج جديد لمعالجة مشكلة النفايات، يتضمن توفير صناديق إعادة التدوير المنزلية والتي تستوعب النفايات البلاستيكية، بما في ذلك البلاستيك اللين.

وتشمل النفايات البلاستيكية اللينة الأكياس والاغلفة الطرية.

وتتزامن هذه الخطوة مع زيادة كبيرة في قدرة إعادة تدوير البلاستيك في البلاد، حيث كان قد تم سابقا حظر وضع البلاستيك اللين في صناديق القمامة الجافة والصلبة في عام 2017 ، بسبب المستويات العالية من التلوث وضعف البنية التحتية لإعادة التدوير وقتها .

وسيتم إعادة تدوير تلك المواد البلاستيكية في مصنعين لإعادة تدوير البلاستيك في ليمريك وبورتلاوس، باستثمارات بقيمة 10 ملايين يورو، لمعالجة مليار زجاجة بلاستيكية.

يذكر أنه من بين أكثر من 320.000 طن من نفايات التغليف البلاستيكية التي تم إنتاجها في أيرلندا في عام 2020 ، تم إعادة تدوير 94000 طن فقط، فيما تم تصدير كميات كبيرة للمعالجة في الخارج أو حرقها. كما تقوم أيرلندا حاليا بإعادة تدوير أقل من ثلث جميع نفايات التغليف البلاستيكية لديها.

ومع ذلك تأتي التغييرات الجديدة في النظام نتيجة لمتطلبات الاتحاد الأوروبي لتحقيق اقتصاد دائري والحد من التلوث البلاستيكي، وأهداف إعادة التدوير حتى عام 2030.

من جانبه قال أوسيان سميث، وزير الدولة للاقتصاد الدائري أن الخطوة الجديدة تلك تعد تطور هام وإيجابي في إعادة التدوير وإدارة النفايات الأيرلندية، وأضاف انه تمت إضافة البلاستيك اللين إلى قائمة إعادة التدوير المنزلية بفضل التقدم التكنولوجي في مرافق إعادة التدوير في البلاد.

هذا وأكد سميث على التزام بلاده بزيادة رقم إعادة تدوير العبوات البلاستيكية إلى 50 ٪ بحلول عام 2025 و 55 ٪ بحلول عام 2030.

 

المصدر: Breaking News

 

Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
محتوى محمي بحقوق الطبع والنشر
%d مدونون معجبون بهذه: