Slide showأخبار أيرلندا

أزمة غلاء المعيشة تتسبب في ارتفاع الطلب على «أسرّة الطوارئ»

Advertisements

 

تشهد مؤسسة «Simon Community» الخيرية زيادة في أعداد العاملين الذين ليس لديهم مكان للعيش ويحتاجون إلى أسرّة طوارئ. 

وقالت المؤسسة انه في ليلة واحدة من هذا الشهر، شغل العمال 33 سريرًا من أسرة الطوارئ البالغ عددها 129 سريرًا لديها، منهم عمال النظافة وموظفي الأمن والبيع بالتجزئة وسائقي سيارات التاكسي وسائقي الشاحنات وعمال السقالات وعمال الكهرباء وعمال البناء ومساعدي الرعاية الصحية ومقدمي الرعاية وعمال المتاجر وموظفي التجزئة والحلاقين وعمال الحانات.

وقالت المنظمة الخيرية إن عددًا من العوامل، بما في ذلك ندرة السكن المناسب، وارتفاع الإيجارات، وتكلفة المعيشة بشكل عام، وإشعارات إخلاء المساكن الايجارية، تسببت في زيادة الطلب على أماكن الطوارئ.

كذلك شهدت الخدمة تنافس مئات الأشخاص على نفس الغرفة أو على عقار للإيجار.

وأضافت المؤسسة أن العزاب هم الأكثر تضررا بشكل واضح لأنهم يفتقرون إلى توفر الدخل المشترك، مما يجعلهم أكثر عرضة للتشرد.

وقال نيام برينان، المدير الأول لخدمات الطوارئ في «Simon Community» ، إنه من المحبط للغاية أن يضطر العاملون إلى الاعتماد على أسرة الطوارئ في خدمات المشردين.

وأضافت الرئيس التنفيذي للمؤسسة الخيرية كاثرين كيني ان هناك حاجة إلى خدمات دعم الإيجار، وإنشاء فرق منع التشرد في كل سلطة محلية، ومراجعة مدفوعات المساعدة على الإسكان HAP لتعكس معدلات السوق، وذلك بالتزامن مع خطة طويلة الأجل لزيادة المعروض من المساكن. 

هذا و دعت كيني الحكومة إلى تقديم تمويل مستدام لقطاع التشرد بما يعكس التكلفة الكاملة لتقديم الخدمة.

 

المصدر: Dublin Live

 

A Zeno.FM Station
زر الذهاب إلى الأعلى

يرجى السماح بعرض الإعلانات

يرجى السماح بعرض الإعلانات على موقعنا الإلكتروني يبدو أنك تستخدم أداة لحظر الإعلانات. نحن نعتمد على الإعلانات كمصدر تمويل لموقعنا الإلكتروني.