Slide showأخبار أيرلندا

آلاف يشاركون في مسيرات دعم فلسطين في دبلن وعدة مدن أخرى

Advertisements

 

شهدت مدينة دبلن وعدة مدن أخرى في أيرلندا مسيرات حاشدة دعماً لفلسطين، حيث تجمع الآلاف في وسط مدينة دبلن للتعبير عن تضامنهم مع الشعب الفلسطيني.

وانطلقت المسيرة من “السباير” في شارع أوكونيل بدبلن، متجهة إلى وزارة الخارجية في سانت ستيفنز جرين.

وخلال المسيرة، رُددت هتافات تطالب بوقف فوري لإطلاق النار وطرد السفيرة الإسرائيلية لدى أيرلندا. وقد خاطب الدكتور عبد الله البيفاري، طبيب فلسطيني-أيرلندي، الحشود نيابةً عن لجنة التضامن الأيرلندية مع فلسطين، مطالباً الحكومة باتخاذ إجراءات فورية ضد إسرائيل، قائلاً: “حان وقت العمل، هذه هي اللحظة الحرجة”.

ودعا الدكتور عبد الله أيضاً إلى مقاطعة إسرائيل وفرض عقوبات عليها، وحث المتظاهرين على حضور تظاهرة وطنية في دبلن الأسبوع المقبل.

وفي السياق نفسه، تحدث غاري غانون، المتحدث باسم الشؤون الخارجية لحزب الديمقراطيين الاجتماعيين، عن اقتراحه الذي سيتم مناقشته في البرلمان الأسبوع المقبل، ويتضمن طرد السفيرة الإسرائيلية وإنهاء اتفاقيات الاتحاد الأوروبي مع إسرائيل.

وتم تنظيم العديد من المظاهرات في أنحاء البلاد. وفي بلفاست، تغير موعد ومكان مسيرة دعم فلسطين لتجنب التصادم مع فعالية إحياء ذكرى يوم الهدنة. حافظت الشرطة على وجودها المنخفض حول مكاتب المجلس، مع وحدات للنظام العام ومركبات لاند روفر مدرعة متمركزة في الشوارع القريبة.

وفي دنفيل بارك بغرب بلفاست، شارك المئات في مسيرة دعم فلسطين بعد ساعة من إحياء الذكرى السنوية لانتهاء الحرب العالمية الأولى، داعين إلى وقف إطلاق النار الإسرائيلي في غزة.

وفي كورك، شارك حوالي 1500 شخص في مسيرة دعم فلسطين، نظمتها حملة التضامن مع فلسطين في كورك. وفي وقت سابق، دعت المظاهرة التي انطلقت من الجراند باريد إلى وقف إطلاق النار في غزة، وطرد السفير الإسرائيلي لدى أيرلندا، ومقاطعة البضائع الإسرائيلية.

جدير بالذكر أن مدينة دبلن شهدت مسيرات احتجاجية في وسط المدينة كل نهاية أسبوع لمدة خمسة أسابيع متتالية، مع وجود بسيط للشرطة لتنظيم حركة المرور.

 

المصدر: RTÉ

 

A Zeno.FM Station
زر الذهاب إلى الأعلى

يرجى السماح بعرض الإعلانات

يرجى السماح بعرض الإعلانات على موقعنا الإلكتروني يبدو أنك تستخدم أداة لحظر الإعلانات. نحن نعتمد على الإعلانات كمصدر تمويل لموقعنا الإلكتروني.